ذات، فاعل، موضوع، شخص، رعية

Person,Subject
أ. ما يكون خاضعاً للتفكير والنقاش؛ ما يكون مطلوباً أو مقصوداً (في مقابل ما يقال عنه) (لا يفكر المرء دوماً[ بالكيفية ذاتها] في موضوع واحد؛ إذ إن العناد والاشمئزاز يكادان يتعاقبان).
ب. في المنطق. ما يحكى عنه في قضية، بمقابل ما يؤكد (أو ما يُنفى). (توصل المنطق الحديث إلى التفريق الواضح بين هذين العنصرين في القضية: الموضوع، وما يؤكد من هذا الموضوع؛ كما يمكن تأكيد موضوع آخر، مما يؤدي إلى اعتبار هذا الموضوع بمنزلة متغير يكون محموله دالة، وظيفة).
ج. في المنطق والميتافيزيقيا. بنحو خاص في قضية حملية الكائن الذي يعزى المحمول إليه، والذي يكون حامله بذلك… ربما يمكن القول بحق إن هناك حيث لا يكون محمول [بالمعنى الحملي]، لا يكون موضوع أيضاً … إن أي موضوع هو كائن دائماً، ويمكن لكائن أن يكون موضوعاً دائماً، لكنه لا يمكنه أبداً أن يكون محمولاً). ج.لاشلييه.
من ثم، الكائن الحقيقي، باعتباره ذا صفات أو قائماً بأعمال. بخصوص مختلف التأويلات الممكنة لهذا الموضوع المنطقي.
د. في الكلام على المشاعر:(موضوع إرضاء، استياء، إلخ.). وتالياً بسبب مشروع للوم، والقلق، إلخ. (إنه تفريق نكتنه تحطيمه، ربما دون سبب).
هـ. في النفسانيات. (لاسيما في علم النفس الاختباري أو المرضي، وربما بالتماثل مع الطب، حيث هذا المعنى قديم): الكائن الفردي الخاضع للمعاينة. الأشخاص العصبيون، الأشخاص المنهارون).- (يجري توهيم الشخص المخدر تارة أنه فلاحة وتارة أنه ممثلة، جنرال، مطران…..).
و. في علم النفس الانتقادي أو الانعكاسي، فاعل المعرفة، [الذات العارفة] هو الكائن الذي يعرف، لا من حيث خصائصه الفردية، بل من حيث الشرط الضروري لوحدة عناصر تمثيلية مختلفة، الوحدة التي بموجبها تظهر كل هذه التمثلات بوصفها مكونة موضوعاً object،غرضاً، فإذا كان وعي الفاعل من نتاج القابل (الموضوع)، فإن من الوهم الرغبة في البحث عن شيء فيه لا يكون موجوداً من قبل في الموضوع….). Liard,La science positive et la metaphysique
ز. في علم الاجتماع. الفرد من حيث خضوعه لسلطة سلطان. (المجتمعون … يحملون معاً اسم شعب، ويتنادون خصوصاً باسم مواطنين بوصفه مساهمين في السلطة ذات السيادة، ورعايا بوصفهم خاضعين لقوانين الدولة). J-J.Rousseau,Contrat social
ح. يطلق اسم شخص حقوقي، في اللغة القانونية، على ذلك الذي يملك هذا الحق[ذو حق]؛ ويطلق بنحو عام، اسم ذوي الحق على الأشخاص الذين توجد بينهم واجبات من هذا النوع. (إن الأشخاص أو الكائنات البشرية هم أصحاب الحق…. فكلمة شخص (من persona قناع الممثل القديم) تعبر تعبيراً وافياً عن هذه الفكرة، وهي أن ذوي الحق ليسوا هم الناس كافة، بل هم الناس باعتبارهم صانعي، ممثلي الحياة الاجتماعية من زاوية معينة؛ بكلمة، بوصفهم تجريدات). Colin et Capitant,Cours elementaires de droit civil francais
من ثم في المصطلح ذاته، يطلق اسم (حقوق ذاتية )على الحقوق التي يتمتع بها الأفراد، في مقابل الحق العام: 1ْ بوصفه مجموعة قوانين؛ 2ْ بوصفه علماً حقوقياً. (إن الحقوق، أو الحقوق الذاتية، هي القدرات العائدة للأفراد بغية إشباع مصالحهم). Colin et Capitant
نقد: 1ْ يفهم موضوع قضية منطقية بثلاث كيفيات مختلفة:
1ْ الفاعل في الإعراب: ما يدل عليه شكل العبارة بالذات:(جملت الحقيقة).
2ْ الموضوع الذي يمكن أن يسمى موضوعاً منطقياً حقاً، أي ما يشكل الفكرة التي ينطبق عليها القول. إن موضوع المثل السابق هو الحقيقة.
3ْ الذات الحقيقية. أي بالمعنى الأرسطي الكائن الفردي الذي يفعل الأفعال أو الذي يبدو أن في الإمكان تحديد فاعل من هذا النوع لكل عبارة أو قضية، لأن كثيراً منها يتعلق بالأفكار المجردة (الحقيقة) أو يتعلق بعلاقات بين أطراف صنعية بحتة. لكن يمكن التأكيد، كما ذهب إلى ذلك ج.س ميل أن كل قضية من هذه الطبيعة تقابلها على الأقل قضية أو عدة قضايا تقال على موضوعات حقيقية، وتعد ضرورية لتحديد معنى القضية المعينة.
إن الحدود المستعملة للتفريق بين هذه الأنواع الثلاثة من الموضوعات، هي حدود وألفاظ بالغة التغير بكل أسف! أحياناً يطلق اسم موضوع منطقي على ذلك الذي يحدد شكل القضية، واسم ذات حقيقية أو فاعل حقيقي على ما سميناه موضوعاً منطقياً، ذلك الذي يشكل مادته حقاً. أخيراً، أطلق اسم موضوع استنباطي، موضوع ميتافيزيقي (وموضوع أخير، عندما لا يكون معبراً عنه مباشرةً) على ما سميناه آنفاً ذاتاً حقيقية. لا مناص من تحديد هذه المصطلحات البالغة التقلب.
2ْ إن تسلسل معاني هذه الكلمة بات معقداً جداً من جراء تفاعل متواصل بين فكرة ما هو خاضع للتفكير، ما يشكل غرض بحث أو مسألة، وبين فكرة ما هو حامل أو مرتكز لبعض المحمولات. فالمعنيان موجودان عند أرسطو.
من المعنى عند أرسطو كان من الوجهة المنطقية أن موضوع أية قضية حملية هو من جهة الكائن الذي يعزى إليه أو الصفة المكونة للمحمول. (كما في المأثور المدرسي actiones sunt suppositorum)؛ وفي وقت واحد، من جهة ثانية، الطرف الذي يدل على ما يحكى عنه، وعما يدور حوله الكلام. إن هذا الطابع الثاني هو الذي ينظر إليه معظم المناطقة، من زاوية الفكرة لا من زاوية الكون، كأنه تعريف الموضوع المنطقي بالذات. Sigwart,Logik, , Keynes Logik,Hoffding,La pensee humaine حيث يجري التوسع في هذه النظرة خصوصاً فيما يتعلق بالتحليل النفساني للحكم). الثنائية عينها عندما يتعلق الأمر، في المعنى هـ ، بموضوع مشاهدة أو معاينة نفسانية ،مما لاريب فيه، وحسبما اعتاد النفسانيون على اللغة الطبية، على استعمال كلمة موضوع للدل على الجثة التي يجري تشريحها، أو بالعكس حسب ضلوعهم في اللغة الفلسفية وتعودهم أكثر على الحديث عن الذات المفكرة، فإنهم مطالبون بأن يعوا هذه الكلمة وعياً دلالياً مختلفاً تماماً.
3ْ إن نقيض الذات، الفاعل بالمعنى و، هو الموضوع أو القابل. إلا أن هذه الكلمة تكاد تكون، من جهة ثانية، المرادف لكلمة موضوع بالمعنى أ، بالمعنى د، وحتى بالمعنى ج أحياناً (عندما يحكى عن غرض مادي بوصفه مالكاً هذه الصفة أو تلك).
مع ذلك، حتى عندما يتعلق الأمر بالدل على ما يحكى عنه، على مجمل المسائل التي يتناولها علم ما، على موضوعة نقاش، إلخ. يقوم بين الكلمتين تفريق بالغ الدقة، على الرغم من عدم احترامه دائماً. إن موضوع (نقاش مثلاً) هو بكل بساطة ما يجري تناوله؛ وإن غرضه هو الهدف المنشود من خلال طرحه. الأمر نفسه بالنسبة إلى أي علم: فغرضه هو ما يراد للعلم أن يعرفه؛ والموضوعات التي يجري تناولها هي شتى أصناف الوقائع أو الأفكار التي تندرج فيها. بكلمة، إن فكرة الموضوع هي فكرة سكونية، جامدة تماماً، وتتعلق بالمعطيات؛ وتفترض فكرة الغرض أفكار النية والغاية بالمعنى الحقيقي. من جهة ثانية، عندما يتعلق الأمر بالكائن، يكون الذات أكثر تعلقاً بالكائن المفكر؛ إذ لا يمكن أن يقال موضوع إلا على الكائن المدرك، وحتى على الأشياء (وحتى وإن كان يقال أحياناً على الأشخاص).

قرنفل البحر

من نباتات الحدائق المعمرة، من جنس ” آرميريا “، أزهاره كروية الشكل، غشائية في خصلات، وأوراقه كأوراق الحشائش، أما لافند البحر ” ليمونيم”، ويسمى قرنفل البحر، فأزهاره في نورات، رأسية جميلة.

عُرْوَة بن الوَرْد

( 000 – نحو 30 ق ه‍ = 000 – نحو 594 م ) عروة بن الورد بن زيد العبسي، من غطفان: من شعراء الجاهلية وفرسانها وأجوادها. كان يلقب بعروة الصعاليك، لجمعه إياهم، وقيامه بأمرهم إذا أخفقوا في غزواتهم. قال عَبْد المَلِك بن مروان: من قال إن حاتماً أسمح الناس فقد ظلم عروة بن الورد. له ” ديوان شعر ” شرحه ابن السكيت .

عبد الرحمن الثالث

Abd-ur-Rahman III :
عبد الرحمن الناصر (891-961م.): أمير قرطبة (912-961م.) وأول خليفة أموي في الأندلس (929-961م.). في عهده بلغت الدولة الأموية في الأندلس أقصى اتساعها وبلغت الحضارة العربية فيها أوج ازدهارها. بنى قصر الزهراء في قرطبة، وعزَّز التجارة والزراعة، وجعل من عاصمته (قرطبة) أهمّ مركز من مراكز الثقافة في أوروبا كلها. وقد ذكروا أنها اشتملت، في عهده، على مئة وثلاثة عشر ألف دار، وواحد وعشرين ربضَاً (أَيْ ضاحية) وسبعين مكتبةً عامةً، ومساجدَ وقصورٍ لا تكاد تُحْصَى.

جَهْوَر بن محمد

( 364 – 435 ه‍ = 974 – 1043 م ) جهور بن محمد بن جهور، أبو الحزم: صاحب قرطبة. كان بنو جهور أهل بيت وزارة مشهور في الأندلس، دخلوها قبل ( عبد الرحمن الداخل ) بمدة. يقال: أصلهم من الفرس، وقيل: بل هم كلبيُّون. وأبو الحزم – هذا – أمجدهم وأنجدهم. ولي الوزارة في أيام الدولة العامرية إلى أن انقرضت، فاعتزل العمل مدة، ثم استمال إليه فريقاً من أهل التقوى والوجاهة ودعاهم إلى مبايعة هشام ( المعتد بالله ) فوافقوه، واستولوا على قرطبة بعد فتن كثيرة. واضطرب أمر المعتد بالله، فخلعوه، وانقضت به الدولة الأموية ( سنة 422 ه‍ ) واستقل أبو الحزم بقرطبة، وانتظمت له شؤونها، ودرأ عنها ملوك الفتنة، فعمها الأمن والرخاء. واستمر إلى أن توفي. وكان حازماً يعد في الدهاة وله أدب وحلم ووقار.

تومئة

semaphore في البرمجة: إشارةٌ (متغيّر راية) تُستعمَلُ للتحكّم في النفاذ إلى الموارد المشتركة للنظام. تُعْلِمُ التومئةُ المستخدِمين الآخرين المحتملين بأن الملفَّ أو أيَّ مَوْردٍ آخر هو في قيدِ الاستعمال، وتُجَنِّب النفاذَ إليه من قِبَل أكثر من مستخدِم.

جوت

نبات ليفي من الفصيلة الزيزفونية يتبع جنس كوركورس موطنه الهند وتتكون الألياف بمنطقة اللحاء الثانوي بالساق، وتتراوح طولاً بعد التعطين من 1.5 إلى ثلاثة أمتار، وهي لامعة قليلة المرونة لوجود كميات كبيرة من اللجنين بجدرانها، ولذلك فهي ألياف ضعيفة سريعة التلف، وخصوصاً إذا عرضت للرطوبة. تستعمل لصناعة العبوات (الخيش) المنسوجات الخشنة الرخيصة، وتستعمل النفايات لصناعة الورق ومشمع الأرضيات. والهند أهم مراكز إنتاج الجوت إذ تكثر زراعتها بوديان الكنج والبراهمابوترا، وتعتبر مدينة كلكتا أهم مراكز تصنيع الجوت، ولا يتيسر إنتاج الجوت إلا بالمناطق التي تتوفر بها الأيدي العاملة الرخيصة. وقد أدخل الجوت إلى مصر 1926، ولكن زراعته لم تستقر بها للآن.

ناصِر الدَّوْلة الحَمْداني

( 000 – 358 ه‍ = 000 – 969 م ) الحسن بن أبي الهيجاء عبد الله بن حمدان التغلبي: من ملوك الدولة الحمدانية. كان صاحب الموصل وما يليها. ولقبه المتقي العباسي بناصر الدولة، وخلع عليه، وجعله أمير الأمراء. وهو أخو سيف الدولة، وأكبر منه. كان شجاعاً مظفراً، عارفاً بالسياسة والحروب، عاقلاً. ولما توفي أخوه ( سنة 356 ه‍ ) أصيب بالسويداء، فحجر عليه بنوه، وسيره ابنه فضل الله ( الغضنفر ) من الموصل إلى قلعة أردمشت، مرفهاً فتوفي فيها، ونقل إلى الموصل. وكانت إمارته اثنتين وثلاثين سنة. وكان يداري بني بويه .

جهاز قياس الارتفاع

جهاز يستعمل في الطائرات والمناطيد لتعيين الارتفاع، وهو نوع من البارومتر الذي يعين الارتفاع من سطح البحر لا من سطح الأرض، والجهاز الحديث لقياس الارتفاع يسمى « معين معالم الأرض »، وهو يقيس الزمن الذي تستغرقه الأمواج اللاسكلية المرسلة من الطائرة في الذهاب إلى الأرض والرجوع ثانية للطائرة، ومن الزمن يعرف البعد بين الطائرة والأرض أو الأجسام التي تحتها.