رقصة المطر

رقصة المطر طقوس يقيمها الهنود الحمر (الأمريكيون) بالجزء الجنوبي الغربي للولايات المتحدة الأمريكية، حيث تزعم الأساطير القديمة، أن سؤال الأرواح يُرسل الأمطار لسقاية المحاصيل. وفي هذه الرقصة يسأل الهنود الأرواح إرسال الأمطار بالكميات المطلوبة، وفي الأوقات المطلوبة. ويقيم الهنود معظم رقصات المطر خلال فصل الربيع، حيث موسم الزراعة، وفي فصل الصيف، أثناء نمو المحاصيل. ولكل قبيلة من قبائل الهنود طقوسها الخاصة لطلب الأمطار. فمثلاً يقوم هنود باباغوا المشاركون في احتفال الرقص من أجل المطر بالغناء والرقص وشرب النبيذ المصنوع من عصير نبات الصبّار. أما في رقصة الهوبي، فيضع الهنود الراقصون الحيات الجرسية في أفواههم لتحريض الآلهة على إرسال المطر.

الحارث المَخْزُومي

( 000 – نحو 80 ه‍ = 000 – نحو 700 م ) الحارث بن خالد بن العاص بن هشام المخزومي، من قريش: شاعر غزل، من أهل مكة. نشأ في أواخر أيام عمر بن أبي ربيعة. وكان يذهب مذهبه، لا يتجاوز الغزل إلى المديح ولا الهجاء. وكان يهوى عائشة بنت طلحة ويشبب بها. وله معها أخبار كثيرة. وكان ذا خطر وقدر ومنظر في قريش، ولاه يزيد بن معاوية إمارة مكة، فظهرت دعوة عبد الله بن الزبير، فاستتر الحارث خوفاً، ثم رحل إلى دمشق وافداً على عبد الملك بن مروان، فلم ير عنده ما يحب، فعاد إلى مكة، وتوفي بها. جمع الدكتور يحيى الجبوري ما وجد من شعره في كتاب ( شعر الحارث بن خالد المخزومي ) .

الدُّبّ

bear
حيوان ثدييّ من فصيلة الدُّبيات Ursidae، كبير الجسم، قصير الذيل والقوائم، موطنه نصف الكرة الأرضية الشماليّ. والدبّ من الحيوانات القوارت Omnivora (أي التي تقتات باللحم والنبات معاً) على الرغم من تصنيفه بين اللواحم Carnivora.فهو يعيش على السمك والحشرات والجيَف والجذور والثمار العُلَّيْقيّة، ويحبّ العسلَ حُبّاً جَمّاً. وبرغم بلادتها الظاهرية تستطيع الدببة العَدْوَ بسرعة، وكلُّها باستثناء الضخمة منها قادرةٌ على تسلّق الأشجار وعلى السباحة أيضاً. وقدم الدبّ خماسية البراثن، يمسّ أخمصُها الأرض حين يمشي، ومن أجل ذلك يُخلِّف الدبّ آثار أقدام كتلك التي يتركها الإنسان. والدّببة تسكن الكهوف والأجحار. ومن أنواعها الدبّ القطبيّ polar bear (واسمه العلمي Ursus maritimus)، وهو لاحمٌ يقتات بالسمك في المحل الأول، والدبّ الأسمر brown bear واسمه العلميUrsus arctos وهويتخذلأداء مختلف الألعاب البهلوانية في السيرك وما إليه والدب الأميركي الأسود black bear واسمه العلميUrsus americanus ويكثر في المكسيك وولايتي فلوريدا وتكساس الأميركتين (را. أيضاً black bear و brown bear).

أوكتافيو باز

باز، أوكتافيو (1914 – 1998م). أوكتافيو باز شاعر وكاتب ودبلوماسي مكسيكي، يعد من أهم كتّاب أمريكا اللاتينية في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية. نال باز جائزة نوبل في الأدب لعام 1990م، وهو أول كاتب مكسيكي يفوز بتلك الجائزة. عمل في السلك الدبلوماسي، وكان آخر منصب شغله هو سفير بلاده في الهند، وقد استقال منه عام 1968م احتجاجًا على قمع السلطات المكسيكية لاحتجاجات الطلاب في العاصمة مكسيكو سيتي.

نشر باز بعد تخرجه في جامعة المكسيك، أول مجموعاته الشعرية القمر المتوحش (1923م). وفي عام 1937م زار أسبانيا وتعاطف مع الجمهوريين في الحرب الأهلية الأسبانية، وعبّر عن شعوره في مجموعة نشرت في ذلك العام عنوانها تحت ظلك الواضح وقصائد أخرى. جمع قصائده ما بين عامي 1935 و1957م في مجموعة نشرت عام 1960م بعنوان الحرية تحت القسم. وفي عام 1987م نشرت أعماله الكاملة متضمنة قصيدته الشهيرة حجر الشمس التي تعبر عن واحد من أهم موضوعاته الأدبية وهو عزلة الإنسان الحتمية وسعيه للتغلب على تلك العزلة من خلال الإبداع الفني والنوازع الحسية.

في مقالاته الأدبية والنقدية المنشورة تحت عنوان متاهة العزلة (195م) عبّر باز عن موضوع العزلة من خلال تحليله لشخصية المكسيك وتاريخها وثقافتها. أما في كتابه القوس والقيثارة (1956م) فقد قدّم تحليلاً للشعر الأسباني الأمريكي المعاصر. وفي الفترة المتأخرة، نسبيًا نشر باز مجاميع من المقالات منها اتصالات وانفصالات (1970م)؛ القرد النحوي (1974م)؛ وأرض واحدة وأربعة أو خمسة عوالم (1985م). ويتضمن الكتاب الأخير تأملات في التاريخ المعاصر.

تأثر باز بعدد من الاتجاهات السياسية والأدبية الغربية والشرقية، هي على التوالي: الماركسية، السريالية، الوجودية، البوذية، والهندوسية. ولد باز في مكسيكو سيتي.

استبس

اصطلاح يطلق على أراضي جنوب وجنوب شرق روسيا الأوربية وجنوب غرب الاتحاد السوفييتي الآسيوي. وهي سهول مستوية لا أشجار فيها وكانت أصلاً مناطق حشائش ولكن أصبح معظمها الآن أرضاً زراعية. ومع أن الاصطلاح مقصور في الأصل على روسيا إلا أنه أصبح يطلق في الواقع على كل جهات السهول الزراعية في العروض المعتدلة ( مثل براري الولايات المتحدة وبمبا أرجنتينا ).

الكلحبة

(.. -.. =.. -.. ) هبيرة بن ( عبد الله بن ) عبد مناف ابن عرين التميمي اليربوعي العريني: شاعر جاهلي، من فرسان تميم وساداتها. يقال له ” فارس العرادة ” وهي فرسه. ويعرف بالكلحبة ( ومعناه: صوت النار ولهيبها ) وهو القائل في بدء قصيدة: ” أمرتهم أمري بمنعرج اللوى * ولا رأي للمعصي إلا مضيعا ” ” فقلت لكأس: ألجميها، فإنما * حللت الكثيب، من زرود، لافزعا ” قال المبرد: كأس، اسم جارية، ولافزع ( بفتح الهمزة والزاي ): لاغيث. قلت: ولا يزال ” فزع ” له، بمعنى أنجده، دارجا على ألسنة العامة في أكثر بلاد العرب. ومن أخبار الكلحبة أنه جاور بني ” بلي ” القضاعيين، فأغار عليهم بنو جشم ابن بكر التغلبيون، وأخذوا أموالهم، فقاتل الكلحبة وابن له، مع جشم، حتى ردوا إليها أموالها، وجرح ابنه ومات من جراحه. وله في ذلك شعر. والنسابون مختلفون في اسم أبيه: عبد مناف، أم عبد الله بن عبد مناف ؟ وكثير منهم يجعله العرني ” بضم العين وفتح الراء، نسبة إلى ” عرينة ” من قضاعة أو من بجيلة، وصححه المحققون بلفظ ” العريني ” مفتوح العين مكسور الراء، نسبة إلى ” عرين ” من بني يربوع، من تميم .

ضَرَرٌ انجِذابيّ

Sympathetic Damage
والذي يُصيب البِضاعة المشحونة بتأثير بضائع أُخرى مشحونة معها في نفس العنبر. ويحدث هذا النوع من الضرر ليس بسبب المُلامَسة المُباشِرة، وإنما بسبب إصابة بضاعة بالتلف بفعل بعض العوامل المُناخية أو الكيميائية ومن ثمّ تأثُّر بضاعة مُجاوِرة لها بالتلف وهي الأُخرى بصورة غير مُباشِرة.

البعثات التبشيرية النصرانية

missions، Christianتُعتبر النصرانية أكثر الأديان اهتماماً بالتبشير المنظَّم. وهذا الاهتمام هو الذي مكّنها، منذ عهودها الأولى، من اجتذاب شعوب بكاملها، كالإنكليز والإيرلنديين والجرمان والسّلاف، إلى حظيرة الكنسية. ومع ذلك فإن الحركة التبشيرية النصرانية لم تنشط، على مستوى الجمعيات والإرساليات، إلا بُعَيْدَ اكتشاف أمريكا والطرق التجارية إلى الشرق خلال القرنين الخامس عشر والسادس عشر. ولقد كان اليسوعيون Jesuits محورَ هذه الحركة الجديدة، فانطلق مبشروهم لنشر النصرانية بين هنود أمريكا الحمر وفي الهند واليابان والصين. أما النشاط التبشيري البروتستانتي فقد بدأ بعد ذلك بزمن، ثمّ اتّسع نطاقه في أواخر القرن الثامن عشر. ويُعتبر القرن التاسع عشر والعقود الأولى من القرن العشرين العصر الذي بلغت فيه حركة التبشير النصرانية أوجَ قوَّتِهَا. ذلك بأن نشاط المبشِّرين المسيحيين ترافقَ مع اتساع الأمبراطوريات الأوروبية في إفريقيا والهند والشرق الأقصى، فكان المستعمرون يعهدون إلى الإرساليات التبشيرية بمهامّ التعليم والرعاية الصحيّة في البلاد المفتوحة، وكانت الإرساليات التبشيرية، بدَوْرِها، تضع نفسها في خدمة المستعمرين وأغراضهم ؛ ومن هنا أصبح التبشير مرادفاً للاستعمار في كثير من الدول الإفريقية والآسيوية حديثة العهد بالاستقلال.

كثافة السُّكّان

Density of Population: (1) يُراد بها تزاحُم السُّكّان في جهةٍ مُعيَّنة، ويُحسَب في إقليمٍ أو جهةٍ ما، على أساس تقسيم عدد السُّكّان على المساحة المُقدَّرة بالميل المُربَّع أو الكيلومتر المُربَّع. (2) والمقصود من تحديد كثافة السُّكّان هو معرفة أثر التزاحُم على الإنتاج والاستهلاك، ومُتوسِّط نصيب الفرد من الثروة الطبيعية ومن الدخل القومي. وتُحذَف الجهات الصحراوية وتلك التي لا يُستفاد منها في سكن أو إنتاج من مساحة الجهة التي يُراد معرفة كثافة سُكّانها. وبذلك تكون مُقارنة الكثافة في عدَّةِ مناطق أو بين عددٍ من الدُّوَل ذات معنى.

كيل

مدينة (262658 نسمة)، عاصمة ولاية شلزويج وهولشتاين ش ألمانيا. ميناء كبير على البحر البلطي. كانت أهم قواعد الأسطول الألماني حتى 1945، ثم دمرها الحلفاء. اتخذت مقر دوقات هولشتاين 1242، انضمت إلى بروسيا 1866. شبت بها ثورة البحارة 1918، وكانت سبباً في اندلاع الثورة بألمانيا. ترتبط كيل ببحر الشمال بوساطة قناة كيل التي عرفت بقناة القيصر فلهلم، افتتحت 1895 وطولها 98كم.