خليج غوانابارا مع جبل قمع السكر إلى اليمين بريو دي جانيرو بالبرازيل.

أمريكا الجنوبية رابعة قارات العالم من حيث المساحة. وليس هناك أكبر منها إلا آسيا وإفريقيا وأمريكا الشمالية، وتأتي في المرتبة الخامسة بين القارات في عدد السكان، وتُعدُّ آسيا وأوروبا وإفريقيا وأمريكا الشمالية أكثر سكانًا منها. تغطي أمريكا الجنوبية نحو 12% من مساحة اليابسة بالكرة الأرضية، ويسكن بها نحو
6% من مجموع سكان العالم. وتنقسم القارة إلى اثني عشر قطرًا بالإضافة إلى وحدتين سياسيتين أخريين.

يوجد بأمريكا الجنوبية كل أشكال السطح والمناخ تقريبًا. وتنمو أكبر غابة استوائية مطيرة في العالم بحوض نهر الأمازون، وتغطي هذه الغابة نحو خمسي 2/5 مساحة القارة. أما صحراء أتاكاما في شمالي تشيلي، فهي من أكثر الأماكن جفافًا في العالم. وترتفع القمم الجليدية والبراكين النشطة على امتداد جبال الأنديز الشامخة بأمريكا الجنوبية الغربية. وتمتد الأراضي المتموجة المغطاة بالأعشاب في كل من الأرجنتين وفنزويلا على امتداد البصر. وتشمل أراضي أمريكا الجنوبية المتنوعة الشلالات الرائعة والبحيرات الضخمة والجزر الصخرية التي تكتسحها الرياح اكتساحًا.

نهر الأمازون والغابة المطيرة بشمالي بيرو.

ويوجد بالقارة مصادر طبيعية وفيرة تشمل الأراضي الزراعية الغنية والغابات الواسعة وبعض مستودعات أغلى المعادن في العالم. وعلى الرغم من ذلك، فإن كثيرًا من دول أمريكا الجنوبية لم تَستفد فائدة كاملة من هذه الثروات الطبيعية.

يعيش بأمريكا الجنوبية نحو 355 مليون نسمة (تقدير عام 2002م). ويسكن نحو ثلاثة أرباع هذا العدد بالمدن. وقد ارتفع عدد سكان المدن بأمريكا الجنوبية منذ منتصف القرن العشرين. وقد حدث هذا النمو الهائل نتيجة لهجر ملايين الفقراء من أهل الريف المزارع والقرى في سبيل البحث عن فرص اقتصادية بالمدن.

رواسب الملح بصحراء أتاكاما بتشيلي.

يتفاوت مستوى المعيشة بأمريكا الجنوبية تفاوتًا كبيرًا بين كل جزء من أجزاء القارة والآخر؛ فهو مرتفع جدًا بفنزويلا الغنية بالبترول عنه في بوليفيا، حيث يكافح الناس من أجل لقمة العيش. توجد بكل أقطار أمريكا الجنوبية طبقة صغيرة من ملاك الأراضي الأغنياء، وأصحاب المصانع، والقادة السياسيين والعسكريين. لكن الأغلبية العظمى من الناس فقراء. فمنذ منتصف القرن العشرين، أخذت الفجوة الاقتصادية بين الأغنياء والفقراء تزداد. إلا أن الطبقة الوسطى تنمو باطراد في المدن الكبرى بأمريكا الجنوبية. وتتكون الطبقة الوسطى من المهنيين ورجال الأعمال وموظفي الحكومة والعمال المهرة. وتتباين أقطار أمريكا الجنوبية من حيث مستوى تقدمها الاقتصادي، حيث يعتمد معظمها على صادرات المعادن والمحاصيل الزراعية لتوفير الدخل القومي. لهذا تستورد كثيرًا من السلع المصنعة التي تشمل الآلات والمواد الكيميائية والوقود. والبرازيل هي عملاق القارة الصناعي، فهي تنتج وتصدِّر الطائرات والسيارات، وقطع غيار السيارات، والسلع المصنَّعة الأخرى.

وتُعدُّ أمريكا الجنوبية جزءًا من أمريكا اللاتينية، وهي المنطقة الحضرية الكبرى، وهي جزء من منطقة ثقافية كبرى تضم أمريكا الوسطى والمكسيك وجزر الهند الغربية.


حقائق موجزة

المساحة: 17,833,000كم².
أقصى امتداد: من الشمال إلى الجنوب 7,645كم، ومن الشرق إلى الغرب 5,150كم. طول السواحل 32,000كم.
السكان: تقدير السكان لسنة 2002م : 355,418,000 نسمة.
الكثافة السكانية: 20 شخصًا/كم².
الارتفاع: أعلاه: أكونكاجوا بالأرجنتين، 6,959م فوق مستوى سطح البحر.
أقلـه ارتـفاعـًا: شبـه جزيرة فالديز بالأرجنـتـين، 40م دون مستوى سطح البحر.
المعالم الطبيعية: السلسلة الجبلية الرئيسية: الأنديز، المرتفعات البرازيلية، مرتفعات غايانا.
الأنهار الرئيسية: الأمازون، ماديرا، ماجدلينا، أورينوكو، باراجواي، بيلكومايو، بوروس، ساو فرانسيسكو، أروجواي.
الخلجان الرئيسية: دارين، غواياكيل، سان خورجيه، سان ماتياس، فنزويلا.
الجزر الرئيسية: جزر الفوكلاند، جزر جلاباجوس، ماراجو، تييرا دل فويجو.
البحيرات الرئيسية: ماراكايبو، ميريم، بوبو، تيتيكاكا.
الصحاري الكبرى: أتاكاما، بتاجونيا.
أعلى الشلالات: أنجل، كوكوينان.
عدد الأقطار 12

السطح


خريطة أمريكا الجنوبية

تغطي أمريكا الجنوبية نحو 17,833,000كم²، أي نحو 1/8 مساحة اليابسة بالعالم. يقع¾ القارة الشمالي في المنطقة المدارية. ويعبر خط الاستواء هذه القارة على مسافة 640كم إلى الشمال من أقصى عرض لها.

ويكاد الماء يحيط بأمريكا الجنوبية تمامًا. ويقع البحر الكاريبي في جهة الشمال. ويحد المحيط الأطلسي أمريكا الجنوبية من الناحيتين الشمالية الشرقية والشرقية. ويفصل ممر دريك أمريكا الجنوبية عن أنتاركْتيكا. ويواجه المحيط الهادئ ساحل القارة الغربي، وتحد اليابسة أمريكا الجنوبية فقط عند قناة بنما. هذا الشريط الضيق من الأرض يصل أمريكا الوسطى بكولومبيا، في الجزء الشمالي الغربي من أمريكا الجنوبية.

المناطق اليابسة.

يشبه سطح الأرض بأمريكا الجنوبية سطح الأرض في أمريكا الشمالية، وتتمتع كلتا القارتين بسلسلة جبال صخرية في جهة الغرب وسهول فسيحة في المركز يخترقها نظام نهري عظيم وجبال قديمة أقل وعورة في الشمال.

وبأمريكا الجنوبية ثلاث يابسة أساسية هي: 1- جبال الأنديز 2- السهول الوسطى 3- المرتفعات الشرقية.

جبل أكونكاجوا المكسو بالجليد أعلى قمة بنصف الكرة الغربي، يرتفع 6,959م بجبال الأنديز في الأرجنتين. وتُعد جبال الأنديز الوعرة التي تمتد على طول غربي أمريكا الجنوبية أطول سلسلة جبلية في العالم فوق مستوى سطح البحر.

جبال الأنديز تكوِّن منطقة من القمم المسننة المكسوة بالجليد والهضاب العشبية العريضة والسفوح الشديدة الانحدار والوديان المملوءة بالأنهار الجليدية. وتمتد هذه الجبال نحو 7200كم، من فنزويلا شمالاً إلى تييرا دل فويجو جنوبًا. وهي أطول السلاسل الجبلية في العالم الواقعة فوق مستوى سطح البحر. أما السلسلة الأطول فهي سلسلة وسط المحيط الأطلسي التي ترتفع من قاع ذلك المحيط. ولا يفوق الأنديز في الارتفاع إلا جبال الهملايا بآسيا. وترتفع معظم قمم الأنديز أكثر من 6,100م فوق مستوى سطح البحر. أما أعلى جبل في نصف الكرة الغربي فهو جبل أكونكاجوا بالأرجنتين الذي يبلغ ارتفاعه 6,959م. وقد تكونت الأنديز خلال مدة تتراوح بين 10 و15 مليون سنة خلت نتيجة للقوى الهائلة في أعماق الأرض البعيدة. وقد استمرت هذه القوى في تكوين الانفجارات البركانية والزلازل المتكررة بالمنطقة.

وللأنديز أهمية كبرى لعدد من دول أمريكا الجنوبية؛ لأن الجبال تحتوي على رصيد كبير من المعادن الثمينة التي تشمل النحاس والذهب والرصاص والقصدير والزنك. كما تنمو المحاصيل الهائلة من البن بمنحدرات الأنديز المطيرة، ويقوم المزارعون بوديان الجبال العالية والهضاب بزراعة المحاصيل الشديدة التحمل كالبطاطس والقمح والشعير والشاودار، كما يربون الماشية لأصوافها ولحومها.

السهول الوسطى تنقسم إلى أربع مناطق كبيرة، تضم إحدى هذه المناطق أراضي العشب الطبيعية المتحدِّرة وتُسمى اللانوس، وهي موجودة بحوض نهر أورينوكو في كل من كولومبيا وفنزويلا. وتوفر هذه السهول العشبية مع الأشجار المبعثرة أرضًا رعوية لمزارع الأبقار الكبيرة. أما منطقة السهول الوسطى الثانية، فهي سيلفا (الغابة المدارية المطيرة)، بحوض نهر الأمازون في كل من بوليفيا والبرازيل وبيرو. أما المنطقة الثالثة، فهي جران تشاكو، وتحتوي على غابات من شجيرات الخشب الصلب، وتوجد في كل من شمالي وسط الأرجنتين وغربي باراجواي وجنوبي بوليفيا. والمنطقة الرابعة هي أرض الأرجنتين العشبية التي تُسمى البامبا، وتساعد تربتها الخصبة في ازدهار المزارع الصغيرة والمراعي الكبيرة.

مرتفعات غايانا تقع شمالي حوض نهر الأمازون وتتكون من أراضٍ عشبية مكشوفة، مع الأشجار المتناثرة، والغابات المدارية. ويسكن في هذه المنطقة عدد قليل من الناس.

المرتفعات الشرقية تتكون من منطقتين منفصلتين: مرتفعات غايانا ومرتفعات البرازيل. ويفصل حوض نهر الأمازون الواسع بين هاتين المنطقتين. وجبال المرتفعات الشرقية أقل ارتفاعًا وأقدم من الأنديز.

تقع مرتفعات غايانا في شمالي الأمازون. وترتفع بعلو يتراوح بين نحو 900 و 1500م فوق مستوى سطح البحر. وتغطي المنطقة الغابات المدارية والأراضي العشبية المكشوفة. ومرتفعات غايانا قليلة السكان ومتخلفة للغاية.

تمتد مرتفعات البرازيل جنوبي منطقة الأمازون إلى جنوب شرقي البرازيل، وتغطي ربع القارة تقريبًا. ويرتفع أعلى جبل بالمنطقة، وهو بيكو دا بانديرا، 2,890م، شمال شرقي ريودي جانيرو. وتحتوي معظم مرتفعات البرازيل على جبال قبابية مسطحة يتراوح ارتفاعها بين 300 و900م فوق مستوى سطح البحر. وتحتوي مرتفعات البرازيل الشرقية على المزارع الخصبة ومراعي الأبقار الخصيبة ومصادر المعادن النفيسة.


الدول المستقلة بأمريكا الجنوبية

الاسم المساحة ميل² المساحة كم² السكان العاصمة الاستقلال
الأرجنتين 1,073,394 2,780,092 37,919,000 بوينس أيرس 1816م
أروجواي 68,500 177,414 3,384,000 مونتفيديو 1828م
الإكوادور 109,484 283,561 13,090,000 كويتو 1830م
باراجواي 157,048 406,752 5,770,000 أسونسيون 1811م
البرازيل 3,300,171 8,547,403 174,222,000 برازيليا 1822م
بوليفيا 424,165 1,098,581 8,691,000 لاباز,سوكريه 1825م
بيرو 496,225 1,285,216 26,490,000 ليما 1821م
تشيلي 292,133 756,626 15,572,000 سانتياجو 1828م
سورينام 63,037 163,265 421,000 بارامريبو 1975م
غايانا 83,000 214,969 872,000 جورجتاون 1966م
فنزويلا 352,145 912,050 25,058,000 كاراكاس 1830م
كولومبيا 439,737 1,138,914 43,755,000 بوجوتا 1819م

الدول غير المستقلة بأمريكا الجنوبية

الاسم المساحة ميل² المساحة كم² السكان الحالة
جزر فوكلاند 4,698 12,170 2,000 مستعمرة للتاج البريطاني
غيانا الفرنسية 35,135 91,000 172,000 شعبة ما وراء البحار الفرنسية
(*كل دولة مستقلة وغير مستقلة خصصت لها مقالة خاصة في الموسوعة)
(السكان: تقدير 2002م استمد من أرقام رسمية ومصادر الأمم المتحدة)

الأنهار.

تنصرف معظم مياه أمريكا الجنوبية الجارية عبر خمسة أنظمة نهرية. وأنظمة الأنهار هذه هي: 1ـ الأمازون 2ـ ريو دي لا بلاتا 3ـ ماجدلينا وكوكا
4ـ أورينوكو 5ـ ساو فرانسيسكو.

نهر الأمازون يُصَرِّف نظامه مساحة تبلغ نحو 7,000,000كم² من الأرض، وهو أكبر حوض صرف في العالم. ينقل الأمازون نحو خمس مياه الأنهار العذبة في العالم. ويجري هذا النهر لمسافة تصل إلى 6,437كم من جبال الأنديز في بيرو إلى المحيط الأطلسي. ولا يفوق نهر الأمازون في الطول سوى نهر النيل.

في أعلى جبال الأنديز، يزرع مزارعو بوليفيا المحاصيل على المدرجات التي يقتطعونها في سفوح الجبال. وتوجد بجبال الأنديز كميات من المعادن النفيسة.

وتستطيع السفن عابرة المحيط الإبحار في أعلى مجرى الأمازون إلى إكويتوس في بيرو. كانت المواصلات النهرية توفِّر عمليًا حلقة الاتصال الوحيدة بين منطقة الأمازون وغيرها من الأماكن الأخرى حتى الستينيات من القرن العشرين. ومنذ أوائل الستينيات من القرن العشرين، أنشئت الطرق البرية والمطارات لكي تربط المدن التي تقع على امتداد النهر بالمناطق الحضرية الأخرى بأمريكا الجنوبية.

ريو دي لا بلاتا. يتكون نظام الري فيه من أنهار بارانا وباراجواي وأُروجواي. ويوفِّر هذا النظام النهري طرقًا مائية عبر اليابسة لكل من الأرجنتين وبوليفيا والبرازيل وباراجواي وأروجواي. ويصب هذا النظام النهري في ريو دي لابلاتا، وهو خليج على شكل قُمْع على الساحل الجنوبي الشرقي لأمريكا الجنوبية. وتقع محطة الطاقة التابعة لسد إيتايبو على نهر بارانا بين باراجواي والبرازيل. وتعد هذه المحطة من أكبر المحطات الكهرومائية في العالم إذ أنها تولد نحو ½ 12 مليون كيلو واط من الكهرباء.

نهرا ماجدلينا وكوكا يتدفقان صوب الشمال عبر الواديين الخصيبين بكولومبيا. ويصب نهر كوكا في نهر ماجدلينا الذي يصب في البحر الكاريبي.

بحيرة تيتيكاكا تقع على الحدود بين بوليفيا وبيرو وهي أعلى بحيرة صالحة للملاحة في العالم. ويصل ارتفاع هذه البحيرة إلى 3,812م فوق سطح البحر. ويُستعمل البوص (القصب) الذي ينمو على شواطئها لعمل الزوارق.

نهر أورينوكو يتدفق في شكل قوس عريض عابرًا فنزويلا إلى الأطلسي ويكوِّن جزءًا من امتداد أورينوكو الحدود بين كولومبيا وفنزويلا. ويجتاز نهر أورينوكو منطقة اللانوس الزراعية المنتجة بوسط فنزويلا. تمخر السفن عابرة المحيط أعلى نهر أورينوكو لتُحمَّل بخام الحديد في ميناء فنزويلا النهري المعروف باسم سيوداد غوايانا.

نهر ساو فرانسيسكو يمتد لنحو 3,200كم عبر الجزء الشمالي الشرقي من البرازيل، ويتدفق تجاه الشمال الشرقي عبر منطقة صحراوية شاسعة، ثم يُعرِّج صوب الجنوب الشرقي، ويصب في الأطلسي. وهو ممر مائي صالح للملاحة على امتداد 1400كم من مجراه الأوسط. وتولّد عدد من محطات الطاقة الكهرومائية الكهرباء على مجرى ساو فرانسيسكو .

البحيرات.

يوجد بأمريكا الجنوبية عدد قليل من البحيرات الكبيرة. وتُعَدُّ بحيرة ماراكايبو بفنزويلا أكبر بحيرة في القارة. وتغطي 13,512كم². ويربط قنال قصير ضيق بحيرة ماراكايبو بخليج فنزويلا. وتعمل حقول النفط داخل البحيرة وعلى امتداد شواطئها.

تُعَدٌُّ بحيرة تيتيكاكا بالأنديز أكثر البحيرات صلاحية للملاحة في العالم. وتقع على الحدود بين بوليفيا وبيرو على ارتفاع 3,812م. وتنمو المحاصيل التي لا تنمو عادة في مثل هذا الارتفاع بهذه المنطقة؛ لأن مياه بحيرة تيتيكاكا تجعل الهواء دافئًا.

شلالات أنجل الرائعة بشرقي فنزويلا تعد أْعلى مساقط الشلالات في العالم. ويهبط الماء من أعلى جرف ارتفاعه 979م، ويصب في نهر تشورون.

الشلالات.

يوجد بأمريكا الجنوبية كثير من الشلالات الرائعة. فشلال إنجل بشرقي فنزويلا هو أعلى مساقط الشلالات في العالم؛ حيث يهبط الماء من على حافة جَرف لمسافة 979م على هيئة ضباب كثيف، يتصرَّف في نهر تشورون. أما شلال كوكوينان فهو ثاني أطول شلال في العالم، ويقع أيضًا بجنوب شرقي فنزويلا. ويقع على نهر كوكوينان الذي ينحدر من ارتفاع610م.

ويُعدُّ كثير من الناس شلالات إيجواكو التي تقع على الحدود بين الأرجنتين والبرازيل، من أبدع المناظر الطبيعية بأمريكا الجنوبية. وعند هذه الشلالات، ينحدر نهر إيجواكو لمسافة 72م عبر قوس من الشلالات يصل اتساعها نحو 3,2كم.

الغابات المدارية المطيرة.

تغطي أكثر من ثلث أمريكا الجنوبية. وتحتل الغابات المطيرة الكثيفة معظم حوض نهر الأمازون الدافئ المطير وسواحل القارة الشمالية الشرقية والشمالية الغربية. وتأتي منتجات الغابات العديدة من منطقة الأمازون الخضراء.

أزيلت مساحات كبيرة من الغابات المطيرة على امتداد ساحل البرازيل من أجل الزراعة والرعي. وفي مثل هذه الغابات، تستمد التربة خصوبتها من أوراق الأشجار المتحللة. ونتيجة لذلك، فإن تربة الغابات المطيرة تكون رقيقة وفقيرة. ولهذا يجب حماية التربة من التعرية ومعالجتها بالمخصبات حتى تدعم المحاصيل بعد إزالة الغابة.

الصحاري.

تمتد منطقة واسعة من الصحاري صوب جنوبي سواحل الإكوادور، و على امتداد سواحل البيرو و تشيلي، و عبر الأنديز، ثم إلى بتاجونيا في جنوبي الأرجنتين ثم إلى المحيط الأطلسي . و بالإضافة إلى ذلك، فإن مساحة كبيرة من الأراضي الجافة المغطاة بزراعة الشجيرات الشوكية و الأشجار القصيرة ، تمتد عبر الانحاء الداخلية شمال شرقي البرازيل . و تنمو الغابات الثانوية كذلك على امتداد أقصى شمال ساحلى كولومبيا و فنزويلا

مدينة أوشويا بالأرجنتين تقع بجزيرة تييرا دل فويجو الصخرية التي تكتسحها الرياح، وهي أكبر مجموعة جزر بأمريكا الجنوبية. وتقع هذه الجزر على الطرف الجنوبي للقارة وتملك الأرجنتين الجزء الشرقي من تييرا دل فويجو، بينما تعود ملكية الجزء الغربي منها إلى تشي

خط الساحل والجزر.

لا يوجد على ساحل أمريكا الجنوبية الطويل إلا قليل من المرافئ الطبيعية والخلجان. ومرفأ ريو دي جانيرو أحسن هذه المرافئ الطبيعية. أما الخلجان الأخرى، فتشمل خليج دارين على مبعدة من ساحل كولومبيا الكاريبي، ومصبي الأمازون وريو دي لابلاتا على المحيط الأطلسي، وخليج غواياكيل، بالإكوادور على المحيط الهادئ.

تضم أمريكا الجنوبية عددًا من مجموعات الجزر الكبرى أكبرُها مجموعة تييرا دل فويجو. وتقع هذه الجزر جنوبي مضيق ماجلاّن. وتملكها كل من الأرجنتين وتشيلي. وتملك تشيلي أيضًا جزر خوان فرنانديز بالمحيط الهادئ، وهي تبعد نحو 640كم من ساحل تشيلي. وتقع جزر فوكلاند التابعة لبريطانيا في المحيط الأطلسي الجنوبي على بعد نحو 500كم شرقي مضيق ماجلان. تدَّعي الأرجنتين كذلك ملكية هذه الجزر وتسميها جزر مالفيناس. وهناك أراضٍ رعوية قيّمة بكل من فوكلاند وتييرا دل فويجو. وتعود ملكية جزر جلاباجوس إلى الإكوادور وتقع بالمحيط الهادئ على بعد نحو 970كم من ساحل ذلك القطر. وتوجد في هذه الجزر السلاحف الضخمة، وكثير من الحيوانات الغريبة. وتُعَدُّ ماراجو، وهي جزيرة على مصب نهر الأمازون، جزءًا من البرازيل، وتُستغل هذه الجزيرة العشبية المسطحة في تربية جاموس الماء.

المناخ

الغابات المدارية المطيرة تنمو بحوض نهر الأمازون الفسيح، حيث يبقى المناخ حارًا ورطبًا طوال العام. وتعيش مختلف النباتات والحيوانات في غابات الأمازون المطيرة.

هناك تفاوت كبير في مناخ أمريكا الجنوبية يتراوح بين أجواء الصحراء الجافة بشمالي تشيلي، والأمطار الغزيرة على امتداد ساحل القارة الجنوبي الغربي الذي تكتسحه الرياح. تتميز الغابات المدارية المطيرة بحوض الأمازون بالحرارة المصحوبة بالبخار، بينما يحيط الهواء الجليدي البارد بقمم الأنديز الشامخة المكسوة بالجليد. وبصفة عامة، فإن معظم القارة ينعم بمناخ دافئ طوال العام. ويكون المناخ باردًا دائمًا بأعالي الأنديز فقط.

أما الطقس الأشد حرارة في أمريكا الجنوبية فهو موجود في جران تشاكو بالأرجنتين؛ حيث تصل درجة الحرارة إلى4°م. أما درجات الحرارة في منطقة الأمازون، فتتراوح بين 21°م و 32°م، ونادرًا ما تصل إلى 38°م. ويمتد الصيف بجنوبي خط الإستواء، من آخر ديسمبر إلى آخر مارس، ويستمر الشتاء من أواخر يونيو إلى نهاية سبتمبر.


المناخ بأمريكا الجنوبية

تتراوح درجة الحرارة في أقصى جنوبي الأرجنتين عادة بين صفر مئوي في يوليو و16°م في يناير، لكنها قد تنخفض إلى -33°م. يهطل المطر بغزارة في معظم أنحاء أمريكا الجنوبية. ويصل متوسط منسوب الأمطار إلى أكثر من 200سم في السنة، وذلك في أربع مناطق هي: 1ـ غيانا الفرنسية الساحلية، وغايانا، وسورينام 2ـ حوض نهر الأمازون 3ـ جنوب غربي تشيلي 4ـ سواحل كولومبيا وشمالي الإكوادور.


متوسط الحرارة في يناير

متوسط الحرارة في يوليو

يصل منسوب المطر في كويبدو بكولومبيا، وهي أكثر الأماكن مطرًا بأمريكا الجنوبية، إلى ما يزيد على890سم في السنة. ومع ذلك، فإنها تتعرض لموسم من الجفاف، خاصة عندما تتعرض لفترة طويلة من أشعة الشمس بين فترات هطول الأمطار.

تهب الرياح الغربية الرطبة من المحيط الهادئ متجهة نحو القارة وتتخلص من كل رطوبتها على هيئة أمطار قبل أن تعبر جبال الأنديز، ونتيجة لذلك، فإن منطقة شرقي الأنديز تكون جافة جدًا. فمثلاً، يصل منسوب الأمطار على هضاب بتاجونيا، جنوب شرقي الأرجنتين، إلى نحو 25سم فقط في السنة.


متوسط التساقط السنوي

أما سواحل بيرو وتشيلي الشمالية فهي من أكثر الأماكن جفافًا على الأرض؛ حيث يصل منسوب الأمطار في أريكا، وهي ميناء تشيلي الشمالي، 0,76ملم فقط في العام. إن حالات الجفاف في هذا الجزء من القارة تحدث نتيجة لتيار بيرو البارد الذي يسير صوب الشمال غير بعيد عن الساحل. وهذا التيار هو الذي يسبب برودة الهواء. وبما أن مثل هذا الهواء البارد لا يحمل رطوبة كثيرة، فإن هطول الأمطار يقل في هذه المنطقة.

وفي فترات غير منتظمة، عادة كل سنتين أو سبع سنوات، يضعف تيار بيرو الشمالي، ويتدفق تيار الماء الدافئ جهة الجنوب على امتداد الساحل. وهذا الحدث يُسمى النينو (طفل بالأسبانية). وعادة ما يحدث نهاية شهر ديسمبر من كل عام. يسبِّب النينو تغيُّرات في الجو تؤدِّي إلى هطول أمطار غزيرة في المناطق الجافة طبيعيًا. وهذه التغيُّرات تكدِّر الحياة البحرية وتلحق ضررًا بسوق الأسماك المحلي.

الحياة الحيوانية والنباتية


حيوانات أمريكا الجنوبية

الحيوانات.

توجد أنواع كثيرة من الحيوانات بأمريكا الجنوبية، وتشمل نحو ربع أنواع الثدييات المعروفة. وعلى الرغم من ذلك، فإنه لا توجد فيها الحيوانات المتوحشة كما هو الحال بإفريقيا. إن أكبر الحيوانات المتوحشة بأمريكا الجنوبية هو التابير، الذي يشبه الخنزير، ولكنه ينتمي لفصيلة الحصان. يعيش التابير بمنطقة الأمازون، ويصل حجمه إلى حجم الحصان الصغير.

وتوجد بحوض نهر الأمازون أكثر أنواع الحيوانات في القارة، وتشمل: خنزير الماء، وهو من أكبر القوارض بالعالم، ويصل طوله إلى 1,2م. وتوفِّر أشجار الغابات المطيرة المأوى لكثير من أنواع النسانيس. ويعيش في الغابات حيوانات منها: المدرع، وآكل النمل العملاق، والكسلان. والأمازون مأوى لأفعى الأناكندة، وهو أحد أكبر الثعابين بالعالم حيث يصل طول أحدها إلى تسعة أمتار.

وخروف البحر من الثدييات المائية الضخمة التي تعيش بنهر الأمازون. ويتخذ سمك البرانيه من النهر سكنًا له. إن مجموعة من هذه الأسماك الصغيرة قد تهجم على حيوانات أكبر منها حجمًا وتأكل لحمها ولا تبقي إلا العظام.

تعيش في أمريكا الجنوبية أنواع مختلفة كثيرة من الطيور. وتشمل هذه الطيور بلشون الماء، والبشروش، والطائر الطنان، والببغاء، والطوقان. وتعيش الرية الكبيرة، وهي طيور كالنعام، بمنطقة السهول الوسطى ببامبا الأرجنتين. ويوجد بجزر جلاباجوس بالإكوادور السلاحف الضخمة والسحالي، وأنواع أخرى عديدة من الطيور التي لا توجد في أي منطقة أخرى من العالم.


نباتات أمريكا الجنوبية

النباتات.

تنمو في أمريكا الجنوبية أنواع كثيرة ومختلفة من النباتات. وهذه النباتات ينعدم وجودها في أي قارة أخرى. تنمو الغابات المدارية المطيرة الكبيرة في حوض نهر الأمازون الكبير. وتضم هذه المنطقة أنواعًا كثيرة من النباتات التي لا توجد في أي مكان آخر من العالم. وتنمو بالغابة المطيرة أنواع لا حصر لها من الأُركيد (النباتات السَّحْلبية) وأكثر من 2,500 نوع من الأشجار. ومعظم هذه الأشجار هي أشجار الخشب الصلب، وتشمل: الماهوجني وخشب الورد، اللذين يُستخدمان في صنع الأثاث الفاخر. إن أخشاب بعض أشجار أمريكا الجنوبية ذات كثافة عالية لدرجة أنها لا تطفو على سطح الماء. وبعض الأشجار المفيدة التي تنمو بحوض نهر الأمازون تشمل: أشجار المطاط، وأشجار جوز البرازيل الشاهقة وأشجار الكاكاو، التي تنتج حبوبًا تستعمل في صنع الكاكاو والشوكولاتة.

كما تعيش أشجار كثيرة قيمة في أجزاء أخرى من أمريكا الجنوبية، حيث ينمو نبات السِّيزال بالأراضي المجدبة بشمال شرقي البرازيل. وتُستخرج منه الألياف التي تُستغل في عمل خيط التواين. وينمو نبات الأناناس بهذه المنطقة أيضًا. كما ينمو النخيل الكرنوبي (نخيل النارجيل البرازيلي)، الذي تُستخرج منه شموع التشحيم والتلميع. وتنمو شجيرات الكوكا في الغابات شبه المدارية. وأوراق هذه الأشجار مصدر الكوكايين والمخدرات التي تُستخدم في الطب. ويُؤخذ الكينين، وهو دواء يُستخدم في علاج الملاريا، من شجرة الكينا التي توجد بالإكوادور وبيرو. والإكوادور أكبر منتج للبلزا في العالم، وهو نوع من الخشب خفيف الوزن جدًا. ويُستخرج حمض العَفْص الكيميائي، الذي يُستعمل في دبغ الجلود وعمل الحبر والأصباغ، من شجر الكبراش الذي يوجد بالأرجنتين وباراجواي. ويُستخدم الصنوبر الناعم الذي يأتي من بارانا بالبرازيل في صناعة التشييد والبناء.

وقد جُلبت نباتات عديدة ذات قيمة تجارية لأمريكا الجنوبية من قارات أخرى. وهذه النباتات المفيدة تشمل الموز والبن، وهما من أهم صادرات أمريكا الجنوبية. وفي أواسط القرن التاسع عشر الميلادي، جُلبت الشجرة الأسترالية الخضراء الضخمة، وهي شجرة الأوكالبتوس من أستراليا إلى أمريكا الجنوبية. وأصبحت شائعة في كثير من أنحاء القارة ومصدرًا مهمًا من مصادر خشب الوقود.

الاقتصاد

توجد بأمريكا الجنوبية كميات هائلة من المواد الخام التي تُستخدم في الصناعة، ومساحات واسعة من الأرض الخصبة، ومصادر ضخمة للطاقة. وعلى الرغم من ذلك، فإن أكثر أقطار هذه القارة لم يطوِّر إلا جزءًا يسيرًا فقط من موارده الطبيعية الوافرة.

ومن البلدان ذات الاقتصاد المتطور جدًا: الأرجنتين والبرازيل وأروجواي وفنزويلا، حيث يوجد لدى هذه الدول مصانع إنتاجية ناجحة تستخدم الأساليب الإنتاجية والآلات الحديثة. ويُعَدُّ اقتصاد كثير من دول أمريكا الجنوبية الأخرى اقتصادًا ناميًا. وهي تعتمد كثيرًا على عدد قليل من المنتجات الزراعية والمعدنية، لكي توفر لها مصدرًا للدخل، كما تستورد كميات كبيرة من الوقود والسلع الصناعية والطعام، كذلك فإن الناتج الوطني الإجمالي لهذه الدول النامية بالقارة منخفض. وإجمالي الإنتاج القومي هو قيمة كل السلع والخدمات التي يتم إنتاجها بالدولة في السنة الواحدة.

ينخفض مستوى المعيشة في معظم دول أمريكا الجنوبية إذا قيس بمتوسط دخل الفرد من إجمالي الناتج القومي، ومتوسط دخل الفرد هو إجمالي الناتج الوطني الإجمالي مقسومًا على عدد السكان. ويحصل أفراد طبقة غنية صغيرة في كل دول أمريكا الجنوبية على دخل أعلى من متوسط دخل الفرد من الناتج الوطني الإجمالي. بينما يحصل الآخرون على دخل يقل كثيراً عن متوسط دخل الفرد من الناتج الوطني الإجمالي. وكان متوسط دخل الفرد من الناتج الوطني الإجمالي في معظم أقطار القارة أقل من 2,000 دولار أمريكي، بينما بلغ في الولايات المتحدة الأمريكية نحو 21,900 دولار أمريكي.

رعي الأبقار نشاط اقتصادي مهم في السهول الواسعة في عديد من أقطار أمريكا الجنوبية. وتوضح هذه الصورة رعاة الأبقار يرعون الأبقار بأحد المراعي بفنزويلا.

الزراعة.

تُستغل أربعة أخماس الأرض بأمريكا الجنوبية في بعض أنماط الزراعة. وتتراوح هذه الأنماط بين الزراعة الآلية الحديثة والزراعة التقليدية بالآلات اليدوية. ويُستغل نحو ثلث الأرض في الزراعة، بينما يُستغل الباقي في الرعي.

يوجد في أمريكا الجنوبية أكبر المزارع في العالم. فتوجد بالأرجنتين والبرازيل مثلاً مزارع أكبر من بعض الدول بأسرها. وتستعمل المزارع الكبيرة بأمريكا الجنوبية الأساليب الزراعية الحديثة والآلات، وتستفيد من آخر ما تُوصِّل إليه من التحسينات في البذور والمواد الكيميائية الزراعية، وتنتج تلك المزارع صادرات قيمة كالموز ولحوم الأبقار والبنّ والحبوب وفول الصويا والسكر والصوف. ويقوم المزارعون الذين يسمون المحاصصون (الشركاء) بدفع جزء من محصولهم إيجارًا للأرض، ويقوم العمال أصحاب الدخول البسيطة بأكثر الأعمال في هذه المزارع الكبيرة.

يعتمد عدد من دول أمريكا الجنوبية كثيرًا على محصول واحد للتصدير. وهذا مما يسبب مشاكل اقتصادية عديدة عندما تهبط أسعار هذه المحاصيل في الأسواق العالمية. وجد بعض المزارعين أنهم يستطيعون أن يكسبوا أكثر بزراعة القنَّب الهندي (المارجوانا) أو الكوكا ليموِّلوا التجارة العالمية في المخدرات الممنوعة. وتعتقد السلطات أن قيمة صادرات المخدرات غير المشروعة تفوق نظيرتها من الصادرات الأخرى في كل من بوليفيا وكولومبيا وبيرو.

أحد مصانع السيارات في ساو باولو، البرازيل، التي تصنع معظم السيارات والحاويات بأمريكا الجنوبية. وتُعَدُّ البرازيل عملاق القارة الصناعي.

التصنيع.

الأرجنتين والبرازيل وتشيلي هي الأقطار الصناعية المتقدمة بأمريكا الجنوبية. فكلها تنتج السلع المصنَّعة للتصدير. وتُعَدُّ البرازيل، وهي عملاق القارة الصناعي، من طلائع دول العالم الصناعية. وتنتج مصانعها غالبًا كل أنواع السيارات والحاويات والحواسيب وأجهزة التلفاز ومعظم الطائرات الخفيفة، وتُعَدُّ أيضًا من أكبر منتجي الأسلحة في العالم. وينحصر التصنيع بمعظم دول أمريكا الأخرى في السلع الاستهلاكية كالمشروبات والأثاث والطعام المصنَّع، والأحذية والمنسوجات.

هناك عوامل كثيرة أعاقت التطور الصناعي بأمريكا الجنوبية؛ إذ لم تشجِّع أسبانيا والبرتغال، اللتان حكمتا معظم أقطار أمريكا الجنوبية منذ أوائل القرن السادس عشر وحتى القرن التاسع عشر الميلاديين التقدم الصناعي، وفضلتا أخذ المواد الخام من القارة لاستخدامها بمصانعهما في بلديهما.

ظلت أمريكا الجنوبية تستورد معظم السلع الصناعية التي تحتاجها، حتى نهاية الحرب العالمية الثانية (1939- 1945م). وبعد الحرب، أقامت العديد من حكومات أمريكا الجنوبية المصانع التي تستخدم الخامات المحلية المتاحة وحصلت على المنتجات التي حلت محل السلع المستوردة. وتشمل هذه السلع: السيارات والآلات والثلاجات وآلات الخياطة. وتتمثل المشاكل التي تعيق تطور التصنيع بأمريكا الجنوبية في الوقت الحاضر في الديون القومية الكبيرة، وعدم توفر الأرصدة التي يمكن استثمارها في الصناعة والنقص في العمال المهرة والمديرين والفنيين. وقد تطورالتصنيع بسرعة كبيرة في بعض المناطق التي دعمت فيها الحكومات التعليم والتدريب المهني.

التعدين والتصنيع بأمريكا الجنوبية. توضح هذه الخريطة موارد المعادن الرئيسية بأمريكا الجنوبية ومراكز التصنيع ومناطق الإنتاج.

التعدين.

توجد في أمريكا الجنوبية كميات كبيرة من النحاس والذهب وخام الحديد والرصاص والنفط والقصدير والزنك ومعادن أخرى قيِّمة. وهذا الرصيد من المعادن يتوزع بصورة غير متوازنة؛ فالبرازيل وتشيلي وفنزويلا، مثلاً، تحتفظ بثروات معدنية هائلة. لكن باراجواي وأروجواي لديهما قليل من المعادن المفيدة. وتوفر صادرات المعادن جزءًا كبيرًا من الدخل الذي يحتاج إليه العديد من أقطار أمريكا الجنوبية. أما أعمال المناجم، فتستخدم الآلات المتطورة جدًا ولهذا فهي لا تحتاج إلا إلى توظيف عدد قليل من السكان.

تتصدر فنزويلا القارة في إنتاج النفط، ويوجد في البرازيل وكولومبيا والإكوادور وبيرو حقول نفط قيِّمة كذلك. وفي بوليفيا مناجم القصدير الغنية. كما أن البرازيل وفنزويلا تستخرجان رصيدًا ضخمًا من خام الحديد. وتنتج البرازيل كميات هائلة من المنجنيز. وتتبوأ كل من البرازيل وغيانا وسورينام المكانة الأولى في إنتاج البوكسيت، وهو الخام الذي يُستخدم في صناعة الألومنيوم. وتتصدر البرازيل العالم في مناجم النحاس، ولديها حقول نترات الصوديوم التي لا يوجد غيرها في العالم، وهي تُستخدم في صناعة الأسمدة. وتستخرج بيرو النحاس، بالإضافة إلى الرصاص والزنك. وتمول كولومبيا العالم بالزُمرُّد، وبها معظم مناجم الفحم الحجري القيِّمة بأمريكا الجنوبية.

تعدين خام الحديد يدعم اقتصاد فنزويلا. وتنتج فنزويلا كذلك المنتجات النفطية وتحصل على معظم دخلها القومي من التعدين أكثر من أي قطر آخر بأمريكا الجنوبية.

تقع معظم عمليات التعدين بأمريكا الجنوبية في مناطق نائية. وتضم صحراء أتاكاما مستودعات تشيلي لنترات الصوديوم وكثيرًا من النحاس. وتنتج المناجم بأعالي الأنديز كثيرًا من النحاس والرصاص والزنك. وفي أوائل الثمانينيات من القرن العشرين، اكتُشفت ترسبات معدنية ضخمة بحوض نهر الأمازون. وتشمل هذه المواد كميات هائلة من الذهب وخام الحديد.

الزراعة وصيد الأسماك بأمريكا الجنوبية. تبين هذه الخريطة برموزها المختلفة الاستخدامات الرئيسية للأرض بأمريكا الجنوبية. وتوضح الخريطة أيضًا المنتجات الزراعية الرئيسية. تبدو أهم المحاصيل والماشية بالبنط الكبير، وتوضح الخريطة كذلك مناطق صيد السمك الرئ

الغابات وصيد الأسماك.

تُعدُّ صناعة منتجات الغابات في البرازيل أكبر صناعة بأمريكا الجنوبية، وإحدى كُبريات الصناعات العالمية. تُقطع الأخشاب الصلبة المدارية كخشب الورد والماهوجني بحوض نهر الأمازون، وتُستخدم في عمل الأثاث ومنتجات أخرى. تُستخرج العصارة اللبنية لأشجار المطاط لتستخدم في صناعة المطاط. وتوفِّر أشجار البرازيل حاجة الدولة من الجوز وجوز الهند والتمور والأدوية والزيوت والشموع. يستخدم عمال البناء صنوبر بارانا في جنوبي البرازيل، وهو أحد أخشاب القارة اللينة، لعمل القوالب التي تحمل الخرسانة الرخوة حتى تقوى وتتصلب. تُحوَّل معظم الأخشاب إلى حطب للوقود أو لتعدين خام الحديد.

لقد سبَّبت إزالة الغابات مشاكل بيئية في بعض مناطق أمريكا الجنوبية؛ فبعد إزالة الأشجار، تجرف مياه الأمطار سطح الأرض بدلاً من أن تغوص في داخل التربة. وهذا يسبب تعرية سريعة للتربة، وانخفاض موارد الماء في بعض المناطق. ولكي تُواجه مثل هذه المشاكل، فإن بعض الحكومات تدعم إعادة تعمير الغابات.

توجد أهم صناعات الأسماك بأمريكا الجنوبية في تشيلي وبيرو. إن تيار بيرو البارد، على مبعدة من سواحل هذه الدول، غني بالأحياء الدقيقة التي تُسمى العوالق المائية (البلانكتون)

وتعيش عليها الأسماك. وتقوم أساطيل الصيد في كل من تشيلي وبيرو بصيد كميات هائلة من سمك الأنشوفة والأسماك الأخرى. وتُصنَّع معظم الأسماك في شكل زيت السمك أو جريش السمك. ويُعَدُّ صيد الأسماك مهمًا أيضًا لبعض الناس الذين يسكنون في أراضٍ داخلية نائية على امتداد الأمازون. وتوفر أسماك المياه العذبة البروتين في غذاء هؤلاء القوم.

قطاع الخدمات.

يستخدم قطاع الخدمات نحو نصف القوى العاملة في أمريكا الجنوبية. ويعمل كثير من العاملين بقطاع الخدمات في المصارف والوكالات الحكومية والمستشفيات والفنادق والمتاجر. كما يعمل آخرون بميادين أخرى كالمواصلات والاتصالات أو ببعض المهن كالتدريس والقانون. وتُعَدُّ الإعلانات والاتصالات اللاسلكية من قطاعات الخدمات المتطورة بأمريكا الجنوبية.

يعمل معظم مستخدمي قطاعات الخدمات بأمريكا الجنوبية في الأعمال ذات العائد البسيط التي تتطلب مهارة قليلة. وهؤلاء العمال هم خدم المنازل وعمال النظافة والباعة المتجولون. ويبقى عدد كبير من عمال الخدمة في حالة بطالة جزئية، أي أنهم لا يجدون عملاً مناسبًا. ويشمل ذلك الأشخاص الذين ينظفون السيارات أو يعملون لدى الآخرين، ويشمل ذلك أيضًا كبار السن الذين يعملون لزيادة دخلهم الذي يحصلون عليه من معاشات تقاعدهم القليلة.

التجارة العالمية.

تؤدي التجارة العالمية دورًا كبيرًا في اقتصاد أمريكا الجنوبية. وتشمل الصادرات الرئيسية منتجات الزراعة والغابات كالموز والكاكاو والبن والحبوب والجلود واللحوم وعصير البرتقال المركَّز وفول الصويا والسكر والخشب والصوف. وتتضمن الصادرات المعدنية المهمة البوكسيت والنحاس والذهب وخام الحديد والرصاص والمنجنيز والنترات والنفط والقصدير والزنك. وقد صدَّرت أمريكا الجنوبية كميات كبيرة من السلع المصنَّعة التي تتضمن الملابس والأحذية منذ منتصف القرن العشرين. وتبيع البرازيل السيارات إلى نيجيريا وقطع السيارات والطائرات الصغيرة للولايات المتحدة. وتشمل واردات أمريكا الجنوبية الرئيسية المواد الكيميائية والمواد الغذائية والوقود والآلات وأجهزة المواصلات.

كان لدول أمريكا الشمالية وأوروبا الغربية علاقات تجارية مع أمريكا الجنوبية منذ زمن بعيد. وتشتري الدول المنتجة للبترول بالشرق الأوسط كذلك منتجات أمريكا الجنوبية. كما تُعَدُّ اليابان شريكًا تجاريًا مهمًا لعديد من دول أمريكا الجنوبية؛ فهي تشتري المواد الخام والمنتجات الزراعية وتوفر بالمقابل رصيد الاستثمار والتقنية المتطورة لشركائها. لكن كمية التجارة بين أقطار أمريكا الجنوبية بعضها مع بعض قليلة. وتوفر البرازيل التقنية المتطورة للعديد من أقطار أمريكا الجنوبية الأخرى.

المواصلات في أمريكا الجنوبية صعبة بسبب التضاريس الوعرة. وقد كانت السفن منذ القدم تقدم خدماتها للمستوطنات الساحلية. وهي اليوم تحمل الصادرات كما هو موضح في الصورة اليمنى. ويربط طريق السفر عبر الأمريكتين (بان أمريكان)،كما هو موضح في الصورة اليسرى بين

المواصلات.

كانت السفن أهم وسائل المواصلات بأمريكا الجنوبية. إن الجبال الوعرة بالقارة، والغابات المطيرة الكثيفة، والصحاري الوعرة تجعل المواصلات البرية صعبة. ونتيجة لهذا، فإن معظم المدن والقرى تقع على الساحل أو بجواره، وهي المناطق التي تحظى بالملاحة البحرية. ومنذ منتصف القرن العشرين، عبرت الطرق الحديثة والخطوط الجوية التجارية أمريكا الجنوبية برًا وجوًا. لكن القوارب بقيت أهم وسيلة للمواصلات في معظم المناطق النائية، كالتي تقع على مجاري الأنهار الداخلية والساحل الوعر بجنوبي تشيلي. بالإضافة إلى ذلك، فإن السفن تحمل معظم صادرات أمريكا الجنوبية.

لم يُنشأ بأمريكا الجنوبية إلا قليل من خطوط السكة الحديدية منذ نحو عام 1930م. فمعظم معدات السكك الحديدية قديمة ومتهالكة، والخدمة فقيرة في بعض هذه الخطوط.

يبلغ امتداد الطرق بأمريكا الجنوبية حوالي 3,2 مليون كم، لكن نحو 10% منها فقط قد عُبِّد للمشاة. ويربط طريق السفر عبر الأمريكتين (بان أمريكان) بين شبكات الطرق الوطنية في جميع أقطار أمريكا الجنوبية. وتملك البرازيل أكبر شبكة طرق بالقارة. وقد شيدت الحكومة البرازيلية الطرق التي تربط منطقة الأمازون بشمال شرقي البرازيل وجنوبي وسطها.

وقد تطورت الملاحة الجوية التجارية بسرعة في أمريكا الجنوبية، منذ منتصف القرن العشرين؛ حيث تطورت الرحلات الطويلة تطوُّرًا كبيرًا. وتربط الخدمات الجوية كل المدن الكبرى وكثيرًا من المدن الصغرى. ويوجد في البرازيل نحو 1,500 مطار وخط جوي تقدم خدماتها حتى للمدن الصغيرة.

وتختنق حركة المرور في مدن أمريكا الجنوبية الكبرى لأن السيارات والحافلات والدراجات الآلية تسد الطرقات. ويعمل نظام قطار تحت الأرض في بوينس أيريس بالأرجنتين وفي كاراكاس بفنزويلا، وفي ريو دي جانيرو وساو باولو بالبرازيل، وفي سانتياجو بتشيلي.

وفي المناطق الريفية الفقيرة، يعتمد الناس في المواصلات على الحيوانات؛ فتحمل الحمير وحيوانات اللاما الأثقال، وتستعمل الثيران والخيول في جر العربات على طرق ليست معبدة، وتُستعمل أيضًا في حراثة الحقول.

.

يستطيع نحو 85% من سكان أمريكا الجنوبية الذين تتراوح أعمارهم بين 15سنة وأكثر القراءة والكتابة. ونسبة الذين يستطيعون القراءة والكتابة تتفاوت بين 63% في بوليفيا و90%، وأعلى من ذلك بالأرجنتين، وجنوبي البرازيل، وتشيلي، وأروجواي. وتصدر أكثر الكتب والمجلات والصحف بالأرجنتين والبرازيل بشكل يفوق كل أقطار أمريكا الجنوبية مجتمعة. وفي معظم مدن أمريكا الجنوبية صحف محلية. وعلى الأقل، فإن صحيفة يومية واحدة تصدُر في كبرى المدن أو في عاصمة كل قطر.

ولأن كثيرًا من سكان أمريكا الجنوبية لا يستطيعون القراءة والكتابة، فقد أصبحت أهم مصادر المعلومات هي أجهزة المذياع والتلفاز. وتملك أكثر العائلات تقريبًا جهاز مذياع. وفي بعض المدن الكبرى، فإن أكثر من 80% من العائلات يملكون أو يستأجرون جهاز تلفاز.

تربط خدمات الهاتف والبرق بين مدن أمريكا الجنوبية. لكن مع ذلك، فإن خدمات الهاتف لم تصل إلى المجتمعات النائية.

وتلجأ الحكومات في عدد من دول أمريكا الجنوبية أحيانًا للحد من حرية الفكر والتعبير. وتُهَيْمن بعض الحكومات على أعمال الصحف والمجلات ومحطات الإذاعة والتلفاز، وبعضها يشترط أن تُجيز الحكومة المعلومات المذاعة من محطات الإذاعة والتلفاز، والمطبوعات.

أسئلة

  1. أي المناطق بأمريكا الجنوبية تضم أنواعًا من النباتات أكثر من أي مكان آخر في العالم؟
  2. ما المناطق اليابسة الثلاث الموجودة بأمريكا الجنوبية؟
  3. لماذا يقل نزول الأمطار على سواحل بيرو وشمالي تشيلي؟
  4. ما أوجه الشبه بين سطح الأرض في أمريكا الجنوبية ونظيره في أمريكا الشمالية؟
  5. اذكر بعض المشاكل التي تعوق تطور التصنيع بأمريكا الجنوبية.
  6. اذكر الأسباب التي جعلت جبال الأنديز ذات أهمية اقتصادية كبرى لأقطار أمريكا الجنوبية.
  7. أي الصحاري بأمريكا الجنوبية تُعُدُّ من أشد الأماكن جفافًا في العالم؟ وفي أي قطر توجد؟
  8. كم عدد السكان الذين يعيشون في أمريكا الجنوبية؟ وكم نسبة الذين يعيشون في المدن منهم؟
أمريكا الجنوبية
  • 5.00 / 5 5
  كيف وجدت هذا المقال؟  
طباعة هذه المقالة طباعة هذه المقالة