الديوكْسين من المواد الكيميائية الخمس والسبعين التي يحتوي كل منها على الكربون والكلور، والهيدروجين، والأكسجين. وكثيراً ما تُستخدم كلمة ديوكسين للإشارة إلى واحدة من هذه المواد الكيميائية فقط، وهو مركب 8,7,3,2 ـ ديوكسين ـ ب ـ رباعي الكلور ثنائي البنزين ويختصر اسمه اللاتيني إلى TCDD

ويعتقد بعض العلماء أنه أقوى مادة سامة أنتجت كيميائيًا.

ومركب الديوكسين منتج ثانوي لصناعة مبيدات الأعشاب، ومجموعة أخرى من العمليات الصناعية. ومن الصعب التخلص من هذه المادة، لأنها لاتنحل في التربة أو الماء. وإحدى الطرق الأكثر فعالية للتخلص من الديوكسين هي حرقه في درجات حرارة عالية. وقد أصبحت التربة والمياه في أنحاء من كندا وأوروبا والولايات المتحدة ملوثة بالديوكسين بسبب التخلص غير المناسب من منتجات النفايات الصناعية.

ولم تعرف الآثار الصحية لمادة الديوكسين بصورة كاملة. فهي تقضي قضاء مبرماً على بعض الحيوانات، ولكن الوفيات البشرية لم ترتبط بها بصورة مباشرة. وقد تعرض بعض الناس لمشكلات صحية مثل آلام الرأس وآلام المعدة والطفح الجلدي الشديد الذي يُسمَّى حب الشباب نتيجة للتعرض للديوكسين. وكذلك يعتقد بعض الباحثين أن المادة الكيميائية قد تسبب تشوهات ولادية ومرض السرطان.

لقد تم لأول مرة تمييز الديوكسين بوصفها مادة ملوثَّة عام 1957م. فقد كانت موجودة في ما سُمِّي بالعامل البرتقالي، وهو مبيد عشبي استعملته القوات الأمريكية المسلحة في الستينيات وأوائل السبعينيات من القرن العشرين أثناء الحرب الفيتنامية. ولم يتم التعرف على الديوكسين على أنه مادة رئيسية خطيرة على الصحة العامة إلا في منتصف سبعينيات القرن العشرين.

العامل البرتقالي.

الديوكسين
  • 0.00 / 5 5
  كيف وجدت هذا المقال؟  
طباعة هذه المقالة طباعة هذه المقالة