Didactic poetry:
شعرٌ يُقصد به إلى علم من العلوم أو من الفنون. وقد يستغرب المرء ذلك، ولكن استغرابه خليقٌ به أن يزول، أو يتضاءل على الأقل، إذا علم أن إفراغ ضروب المعرفة في قالب شعري يجعلها أعلَق في الذواكر وبخاصة في العصور السابقة لظهور الطباعة. وقد ازدهر الشعر التعليمي عند اليونان والرومان على حدٍّ سواء. ويُعتبر هَسيود Hesiod أبا الشعر التعليمي اليوناني، في حين يُعتبر لوكريتيوس Lucretius أعظم الشعراء التعليميين اللاتين. والواقع أن هذا الشاعر الروماني نظم قصيدة مطوّلة دعاها “في طبيعة الأشياء” DE rerum natura وقد وصف فيها خصائص المادة وطبيعة الذرّات التي يتألف منها الكون، وتحدّث عن أصل الإنسان والأحوال الجوية والزلازل والأمراض وغيرها. ولعلَّ العرب كانوا أكثر الأمم عنايةً بالشعر التعليمي؛ فقد نظموا الأراجيز في مختلف العلوم، ومن أشهر هذه الأراجيز “ألفيّة ابن مالك” في النحو.
الشِّعر التعليمي
  • 0.00 / 5 5
  كيف وجدت هذا المقال؟  
طباعة هذه المقالة طباعة هذه المقالة