Energy, nuclear:
هائلة تنشأ عن انشطار نوى الذرة(كما في القنبلة الذرية) أو عن التحام هذه النوى( كما في القنبلة الهيدروجينية). تُدعى أيضاً الطاقة الذرية atomic energy ولكن الأصحّ تسميتها “الطاقة النووية” تمييزاً لها عن التفاعلات الكيميائية العادية التي تنحصر في الألكترونات المداريّة orbital في الذرّات، وإنما تُنتَجُ الطاقة النووية باستخدام المفاعلات النووية nuclear reactors التي تعمل اليوم في كثير من بلدان العالم. ويأمُلُ العلماء أن يوُفِّقوا إلى إنتاجها بوسائل أخرى في المستقبل القريب، وأن يسخّر أكثرَ فأكثر للأغراض السلمية وبخاصة في ميدان الطب وفي ميدان توليد الطاقة بعد أن ارتفعت أسعار النفط ارتفاعاً كبيراً، وبعد أن أوشكت آباره على النضوب. وأيّاً ما كان، فقد أدى إطلاق الطاقة النووية من عقالها، بعد أن صُنعت القنبلتان الذرية والهيدروجينية، إلى عَيش الناس في خوف دائم من إمكان اندلاع الحرب النووية nuclear warfare في أية لحظة، وهي حرب قد تقضي على الحضارة كلها. وأخوف ما يخافه الناس ان يحدث ذلك نتيجةَ خطأ، او غضب، او سوء فهم، أو نتيجةَ تصعيد لحرب تقليدية محدودة او شاملة. وبحسبنا أن نذكر، لكي نتصوّر حقيقة القدرة التدميرية للطاقة النووية، أن الطاقة التي يولدها رطل إنكليزي واحد (حوالى 450 غراماً) من اليوارنيوم عند انشطار نوى nuclei ذراته تعادل الطاقة التي يولدها احتراق مليونين ونصف مليون رطل إنكليزي من الفحم الحجري.
الطاقة النووية
  • 0.00 / 5 5
  كيف وجدت هذا المقال؟  
طباعة هذه المقالة طباعة هذه المقالة