الغراء مادة لاصقة تصنع من الجلود والعظام والأنسجة الحيوانية. يطلق بعض الناس كلمة غراء على جميع المواد اللاصقة بما فيها المصنوعة من النبات أو البلاستيك. وتتناول هذه المقالة الغراء الناتج عن الأنسجة الحيوانية. المادة اللاصقة.

والغراء أحد أشكال الجيلاتين غير النقي؛ فهو مادة بروتينية تنتج عن غلي العظام أو بعض الأعضاء الحيوانية الأخرى. ويساعد الغراء المواد على الالتصاق عن طريق اختراق المسام الموجودة في السطوح مكونًا، بعد جفافه، مادة رابطة صلبة. وقد صنع الغراء منذ عدة قرون، وهو من أوسع المواد اللاصقة انتشارًا في أيامنا هذه.

أنواع الغراء.

هناك ثلاثة أنواع من الغراء هي: 1- الغراء المصنوع من الجلد 2- الغراء المصنوع من العظام 3- الغراء المصنوع من السمك. يتوافر النوعان الأول والثاني في الأسواق على شكل مسحوق أو حبيبات صغيرة تُذاب في ماء ساخن لتصبح صالحة للاستعمال. ويمكن تخزين أنواع الغراء لمدة طويلة إذا حفظت في مكان جاف. أما غراء السمك، فهو سائل مركّز يحتوي على مواد صلبة بنسبة 45%، يحتفظ بفعاليته لمدة عامين.

كيف يُصنع الغراء.

يقوم المنتجون بغلي الأعضاء الحيوانية في الماء، حيث يحلّل الغلي مادة بروتين الأنسجة ويذيبها. يُصفَّى المحلول الناتج ويُركَّز حتى يتم تحويله إلى غراء. تختلف التجهيزات اللازمة للغلي وخطوات التصنيع النهائية تبعًا لنوع الغراء.

يحصل منتجو غراء الجلد والعظام على المواد الخام من مراكز تعبئة اللحوم أو مصانع التعليب. لإنتاج غراء الجلد، تُغسل الجلود ثم تُنقع في ماء يحتوي على الجير لإزالة البروتينات غير الغروية، ثم تُعالَج بحمض مخفَّف ثم تنظف بالماء. وتوضع الجلود النظيفة في غلايات كبيرة أو أحواض. يفرغ الغراء، ثم يصفى، ثم يبخر، ثم يبرد، حيث يصبح، في معظم الأحيان، مادة صلبة. تطحن المواد الصلبة بوساطة آلات لإنتاج الغراء الحبيبي أو المسحوق، ثم يُعبَّأ في عبوات تمهيدا لتسويقه. تضاف مادة عامل منع التحلل إلى الغراء في مرحلة التسخين لمنع الغراء من التصلب عند تعرضه للبرودة.

أما غراء العظام، فيتم إنتاجه بغسل العظام بالماء أو الحموض المخففة، ثم طحنها، ثم طبخها بالماء، ثم تتبع المراحل المستعملة في إنتاج غراء الجلد. يتم إنتاج غراء السمك غالبًا بغسل جلده ثم طبخه حتى يصبح على شكل حساء مركز ثم يبرد ويعبأ في عبوات .

مجالات استخدام الغراء.

تستهلك المصانع معظم الكميات المنتجة من الغراء. فمصانع المنتجات الخشبية تستعمل الغراء لضم الأجزاء الخشبية بعضها إلى بعض، مثل الأثاث والألعاب والأدوات الموسيقية.

وتقوم بعض المصانع بتغطية الورق أو صفائح البلاستيك أو القماش لإنتاج الأشرطة اللاصقة. أما منتجو ورق الصنفرة، فيستعملون الغراء لتثبيت مواد الدلك على سطح الورق. ويستفاد من الغراء في النسيج والورق بوصفه مادة تغرية، فهو مستحضر يستعمل لتقسية القماش وورق الصقل. ويستفاد من الغراء في الكتب وذلك بتثبيت الأوراق تمهيدا لتجليدها.

الجيلاتين.

الغراء
  • 0.00 / 5 5
  كيف وجدت هذا المقال؟  
طباعة هذه المقالة طباعة هذه المقالة