أثينا عاصمة اليونان وكبرى مدنه،ا بها كثير من آثار الحضارة الإغريقية القديمة كالبارثينون (يسار الوسط)، ومنشآت تاريخية أخرى تقع بين البنايات الحديثة في وسط أثينا.

اليونان دولة صغيرة تقع في جنوبي أوروبا، حيث نشأت الحضارة الغربية قبل 2,500 سنة، في الوقت الذي سيطر فيه الإغريق على معظم المناطق المحيطة بالبحرين: الأبيض المتوسط والأسود. وتُعد أثينا العاصمة كبرى مدن اليونان. وتوجد باليونان آثار الحضارة الإغريقية القديمة. ويعيش مايقرب من رُبع سكان اليونان على الزراعة التي تُعدّ من أهمّ الأنشطة الاقتصادية، ولكن معظم أراضي اليونان جبلية وعرة وصخرية، مع وجود مساحات قليلة من التربة الخصبة.

اشتهر اليونانيّون بأنهم شعب بحريّ، فلا يوجد مكان في اليونان يبعد عن البحر أكثر من 137كم. وتكوِّن الجزر خُمس مساحة اليونان، وهي مجموعتان: الجزر الأيونية الواقعة غربي أراضي اليونان الرئيسية، والجزر الإيجية الواقعة في بحر إيجة بين اليونان وتركيا. وتملك اليونان حاليًا أحد أكبر الأساطيل التجارية في العالم.

وقع اليونانيّون تحت سيطرة الغزاة لأكثر من 2,000 سنة، فقدوا خلالها استقلالهم على يد المقدونيين عام 338ق.م، ولم يستعيدوه إلا عام 1829م من العثمانيين. ومنذ ذلك الوقت والحكومة اليونانيّة تواجه المشكلات السياسية الكبيرة، بسبب ضعفها أو عدم ديمقراطيتها. الإغريق.

نظام الحكم


اليــــــونــــــــــان: الخريـــطة السيـــاســـية

الحكومة الوطنية.

تبنت اليونان دستورها الحالي في عام 1975م، عندما أُلغيت الملكية رسميًا، وأصبحت اليونان دولة جمهورية برلمانية، يتزعمها رئيس. يقوم رئيس اليونان في الغالب بإجراء المراسم، بينما يحظى رئيس الوزراء بالسلطة الحقيقية. ويَنتخب البرلمان اليونانيّ الرئيس لمدة خمس سنوات، ويُعيّن الرئيس رئيس الوزراء الذي يجب أن يحصُل على ثقة البرلمان. ويكون رئيس الوزراء عادة زعيم الحزب الحاصل على أغلبية المقاعد في البرلمان.

يُمثل مجلس الوزراء المكوَّن من رئيس الوزراء والوزراء السلطة التنفيذية، وهو الذي يقوم بتوجيه السياسة العامة للحكومة. ويُعيِّن الرئيس الوزراء، حسب توصيات رئيس الوزراء.

وتصدر القوانين من البرلمان، ويتكون البرلمان من 300 نائب، يُنتخبون لمدة أربع سنوات.

الحكومة المحلية.

قُسمت اليونان إلى 51 قسمًا إداريًا، بالإضافة إلى جبل أثوس، الذي يحكمه الرهبان حكمًا ذاتيًا. وتعين الحكومة حاكماً لكل قسم لمدة ثلاث سنوات، ويعمل الحاكم على حفظ الأمن، وإدارة الخدمات المدنية، وجمع الضرائب. وتتكوّن الأقسام من 147منطقة إدارية صغيرة. وتتكون حكومة المدن والبلديات والقرى من رئيس تنفيذيّ ـ محافظ أو رئيس ـ وأعضاء المجلس المنتخبين.

السياسة.

يُوجد في اليونان حزبان رئيسيان هما، حزب الحركة الاشتراكية اليونانيّة، وحزب الديمقراطية الجديد. يدعم حزب الحركة الاشتراكية اليونانيّة التدخّل الحكومي في الاقتصاد، وينتقد انضمام اليونان إلى عضوية كل من حلف شمال الأطلسي (الناتو)، أو الاتحاد الأوروبي، كما يعارض استمرارية وجود القواعد العسكرية الأمريكية في اليونان. أما حزب الديمقراطية الجديد فيدعم الاقتصاد الحر، مع تدخّل حكوميّ محدود، ويؤيد انضمام اليونان إلى عضوية كل من حلف الناتو والاتحاد الأوروبي، ووجود القواعد العسكرية الأمريكية في اليونان. وتوجد في اليونان عدّة أحزاب سياسية صغيرة مثل الحزب الشيوعيّ اليونانيّّ. ويحقّ لكلّ يونانيّّ يزيد عمره على ثماني عشرة سنة أن يدلي بصوته في الانتخابات.

المحاكم.

أعلى المحاكم في اليونان هي المحكمة العليا الخاصة التي تتكَون من 11 عضوًا. وتحكم المحكمة في شرعية القانون في بعض المسائل، وتقرّر الانتخابات وحل المشكلات بالاستفتاء الشعبيّ. ويتكوّن نظام المحاكم العادية من المحاكم الإدارية، والمدنية، والجنايات، والاستئناف، والعليا. ويُعين رئيس الدولة القضاة، لمدى الحياة.

القوات المسلحة.

تُخصِص اليونان جزءًا كبيرًا من ميزانيتها للدفاع، وذلك بسبب مشاكلها مع جارتها تركيا. وتتألف القوات البرية والبحرية والجوية من 170,000 جندي. وُتفرض الخدمة العسكرية الإجبارية على كل يونانيّّ لمدة تتراوح مابين 19 و 23 شهرًا، تبدأ من عمر 21 سنة.

السكان

الكثافة السكانية توضح الخريطة التوزيع السكاني في الأراضي اليونانية والجزر التابعة لها، ومواقع كبرى مدن اليونان. وتعد أثينا عاصمة اليونان وأكثر المناطق الحضرية كثافة في عدد سكانها.

عدد السكان.

يبلغ عدد سكان اليونان حوالي 10,573,000 نسمة، ويبلغ عدد سكان العاصمة أثينا نحو 748,110 نسمة. يعيش نحو 30% من مجموع السكان في أثينا وضواحيها (3,096,775 نسمة)، بينما يعيش 7% منهم في مدينة سالونيك ثانية كبرى المدن اليونانيّة. وأكثر المناطق ازدحامًا بالسكان هي المناطق الساحلية والسهول الداخلية، بينما يقلّ السكان في الجزر والمناطق الجبلية. ويُكوّن الجنس اليونانيّ نحو 98% من السكان، ويُشكّل الأتراك أكبر أقلية، أي نحو 1% من سكان اليونان.

الأصول.

ينحدر اليونانيّون من أصول هندو ـ أوروبية، وهناك مجموعات من الغزاة قاموا بغزو اليونان واستقروا هناك، ونتيجة لذلك وُجدت بعض الأعراق المختلفة من السكان مثل الإيطاليين والسُّلاف والأتراك.

اللغة.

اليونانيّة هي اللغة الرسمية في اليونان، بالإضافة إلى وجود لغة جديدة، تحتوي على كلمات ومصطلحات مأخوذة من اللغات الإنجليزية والإيطالية والسلافية والتركية.

أنماط المعيشة

المدن.

يعيش نحو ثُلثي سكان اليونان (59%) في المدن، ويتكوّن معظمها من أحياء قديمة وأحياء حديثة. وتتّصف الأحياء القديمة ببناياتها القليلة الارتفاع وشوارعها الضيقة، بينما تتسم الأحياء الحديثة بناطحات السحاب، والشوارع الواسعة والأسواق الحديثة. وتشبه حياة المدينة في اليونان الحياة في مدن الدول الأوروبية الأخرى. ويعمل معظم سكان المدن في السياحة والتجارة والنقل.

وتخلو المدن اليونانيّة من الأحياء الفقيرة، ولكن ظهرت مشكلة التلوث في المدن، بسبب ازدياد استعمال السيارات والنمو الصناعي. ويُشكل التلوُّث الجويّ في أثينا مخاطر على الصحة والآثار القديمة. وتعمل أثينا على الحد من مشكلة التلوث، بإحكام السيطرة على المصانع، ومنع استعمال السيارات في بعض المناطق، والحد من عدد السيارات التي تمرّ بالمدينة يوميًا.

حياة الريف.

انخفض عدد سكان الريف منذ ستينيات القرن العشرين الميلادي، بسبب هجرة السكان من مزارعهم؛ للبحث عن عمل في المدينة. وتقع أكبر المناطق الزراعية اليونانيّة في المناطق الساحلية والسهول الداخلية، حيث ترتفع الإنتاجية الزراعية بسبب استعمال الري. وقد تحسَّنت الحياة الريفية بسبب تلك المزارع، حيث تتوفر في المساكن خدمات التدفئة المركزية، والكهرباء، والتمديدات الصحية، بالإضافة إلى وجود الطرق المعبّدة التي تربط القرى بالمدن.

الملابس.

يرتدي اليونانيّون الأزياء الغربية والملابس التقليدية. وتختلف الملابس التقليدية من منطقة إلى أخرى.

المقاهي اليونانيّة مشهورة باعتبارها للتجمع. وتحتوي معظم المقاهي على طاولات داخل المبنى وخارجه.

الطعام والشراب.

يحتوي غذاء الشعب اليونانيّ على مجموعة من لحوم الأغنام والدواجن والخنزير والبقر، وأنواع من الخضراوات الطازجة مثل الطماطم والبازلاء، بالإضافة إلى أنواع متعدّدة من الجبن الذي تشتهر بعض الأقاليم بصناعته. وأكثر اللحوم استهلاكًا في اليونان لحم الضأن، ويأكل اليونانيّون أنواعًا عديدة من أسماك البحر المتوسط. ويستعملون زيت الزيتون في تحضير الطعام، بالإضافة إلى البصل والثوم. ومن المشروبات الشعبية اليونانيّة الجعة والنبيذ الأبيض والقهوة.

الترويح.

يُحبّ اليونانيّون الرياضة وبخاصة كرة القدم والسباحة. ويستمتعون بالاجتماع خارج البيوت في المسارح والمقاهي والمطاعم.

الدين.

ينتمي 95% من اليونانيين للكنيسة اليونانية التابعة للكنائس الأورثوذكسية الشرقية. ويتمتّع الشعب بحرية العبادة، حيث يوجد في اليونان أقليات دينية أخرى مثل الرومان الكاثوليك، واليهود، والبروتستانت، والمسلمين. ويعيش غالبية المسلمين في إقليم تراقيا.

يحضر اليونانيّون إلى الكنيسة في أوقات التعميد والزواج، والوفاة، والأعياد الدينية الرئيسية. وأهم عطلة في اليونان عطلة عيد الفصح.

التعليم.

يُلزم القانون اليونانيّ الأطفال بالذهاب إلى المدرسة من عمر 6 حتى 15 سنة. وتقسَّم الدراسة إلى ست سنوات في المرحلة الابتدائية، وست سنوات في المرحلة الثانوية. والتعليم في اليونان مجاني.

يهتم اليونانيّون بالتعليم. فنحو 95% من السكان يعرفون الكتابة والقراءة. وازداد عدد الملتحقين بالتعليم العالي منذ الستينيات من القرن العشرين. ويوجد في اليونان 16 جامعة ومعهدًا أكبرها الجامعة الأرسطووية في سالونيكا وجامعة أثينا، بالإضافة إلى وجود عدد من مدارس الآثار والفنون.

الفنون.

أشهر فنان يوناني هو دومنكوس ثيوتكوبولس، الذي عُرف بإل غريكو في أسبانيا، حيث أبدع أكثر رسوماته هناك في أواخر القرن السادس عشر وأوائل القرن السابع عشر الميلاديين. وقد حصل اثنان من الشعراء على جائزة نوبل للآداب وهما؛ جورج سيفرس عام 1963م وأوديسيوس إليوتس عام 1979م. وذلك بالإضافة إلى عدد من الموسيقيين والمطربين المشهورين. ويهتم عدد كبير من اليونانيّين بحرفة النسيج، حيث يتقنون نسج السجاد والملابس.

السطح

تتكوّن معظم أراضي اليونان من صخور صلبة تغطيها بعض الأعشاب والشوكيات في بعض المناطق. فتربة الأراضي المرتفعة التي تشكّل 70% من البلاد فقيرة وصخرية. وتقسَّم المرتفعات اليونان إلى أقاليم متعدّدة، فجبال البندس، على سبيل المثال، تقسم البلاد إلى قسمين شرقيّ وغربيّ. وترتفع الجبال العالية التي تكسوها الغابات إلى أكثر من 2,400م فوق سطح البحر. وتُشكل مياه البحر عددًا من أشباه الجُزُر، بالإضافة إلى مئات الجزر التي تكوِّن 20% من مساحة البلاد.

وتنقسم اليونان إلى تسعة أقاليم رئيسية، وهي:1- تراقيا (ثريس) 2- مقدونيا، 3- ثيسالي، 4- إبيروس، 5- وسط اليونان ويوبيه، 6- شبه جزيرة المورة، 7- الجزر الأيونية، 8- الجزر الإيجية، 9- كريت.

إقليم تراقيا (ثريس).

يقع في أقصى الجزء الشماليّ الشرقيّ من اليونان، غرب تركيا وجنوب بلغاريا. ويسود الإقليم جبال رودوب على الحدود البلغارية، وسهل ساحليّ ضيق يُزرع بالتبغ. ويعيش في تراقيا أكبر تجمّع للمسلمين الأتراك.

جبال البندس تقسم البلاد إلى قسمين شرقي وغربي. وتغطي الغابات هذه الجبال التي ترتفع إلى أكثر من 2,400م فوق مستوى البحر.

إقليم مقدونيا.

يمتد إلى الغرب من أقليم تراقيا، ويشمل أجزاء من جبال البندس، وجبال البلقان الجنوبية، بالإضافة إلى عدد من الأودية الخصبة. وتُعدُّ مقدونيا أكثر الأقاليم الزراعية إنتاجًا في اليونان، وتشمل سهلين خصبين هما: سالونيكا وسِرّاي. ومن أهم المنتجات القطن، والفواكه، والذرة الشامية، والأرز، والتبغ، والقمح. وتُعدّ سالونيكا كبرى مدن الإقليم وثاني أكبر مدينة يونانيّة من حيث الحجم والإنتاج الصناعيّ، بالإضافة إلى كونها ميناءً مهمًا. وتعيش جماعة دينية ذات حكم ذاتي في جبل أثوس الواقع شرقيّ مقدونيا، وهم نحو 2,000 راهب يعيشون في 20 ديرًا.

إقليم ثيسالي.

يقع جنوب مقدونيا، وهو سهل واسع محاط بجبال عالية، أشهرها جبل أوليمبس الذي يبلغ ارتفاعه 2,917م فوق سطح البحر، وهو أعلى منطقة في اليونان. وثيسالي منطقة زراعية مهمة للحبوب وبخاصة القمح. وهي أكثر الأقاليم زراعة للقطن، ويُزرع فيها أيضًا الزيتون والخضراوات. وميناء فولوس هو المركز التجاريّ لإقليم ثيسالي.

إبيروس.

إقليم صغير، قليل السكّان، يقع في الجزء الشماليّ الغربي من اليونان، بين ألبانيا وخليج أمفراكيا، ويتكون من منطقة جبلية وعرة، وتقع أويانينا وهي كبرى مدن الإقليم، في الوادي الرئيسي. ومن مزروعات الإقليم الحمضيات، والعنب، والأرز.

إقليم وسط اليونان ويوبيه.

يقع جنوب إقليمي إبيروس وثيسالي، ويتكون من جبال وتلال ووديان صغيرة، وعدد من الجزر. ويُشكل هذا الإقليم خُمس مساحة اليونان، ويسكنه حوالي نصف مجموع السكان. وتُعدُّ أثينا مركز الدولة للاتصالات والمال والصناعة، والنقل. ويوجد في مدن هذا الإقليم مجموعة كبيرة من الآثار الإغريقية العريقة. ومن منتجات الإقليم الزراعية القطن والتين والحبوب والزيتون، بالإضافة إلى وجود الرخام والرصاص والبوكسيت، ومصنع ضخم للألومنيوم.

شبه جزيرة المورة.

شبه جزيرة كبيرة تحتوي على وديان صغيرة وجبال وتلال وسواحل. ومن أهم مزروعاتها الحمضيات والعنب والزيتون والخضراوات، التي تنمو في 20% من مساحة الإقليم. ويوجد في الإقليم كثير من المواقع الأثرية.

كريْت أكبر جزيرة يونانيّة. تقع الجزيرة على البحر المتوسط جنوب شرقي أراضي اليونان الرئيسية. وتغطي الجبال الوعرة معظم منطقة الساحل الجنوبي من الجزيرة.

الجزر الأيونية.

تقع في البحر الأيوني غربي أراضي اليونان الرئيسية. ومن الجزر الأكثر ازدحامًا بالسكان كفلونيا وكورفو وليوكاس وزانتي، ومن أهم مزروعات الإقليم: الحمضيات والعنب والزيتون والخضراوات، كما تُربّى المواشي والضأن في المناطق الجبلية.

الجزر الإيجية.

تقع في بحر إيجة الواقع بين أرض اليونان الرئيسية وتركيا. وهذه الجزر صخرية وعرة، ويعيش فيها عدد قليل من السكان. ومن الجزر الإيجية السياحية رودس وديلُوس وتينوس وسيروس، بالإضافة إلى جزيرة ثيرا التي يعتبرها بعض المؤرخين القارة المفقودة أطلنتس.

كريت.

أكبر جزيرة يونانيّة، وتقع في البحر الأبيض المتوسط. وتتكوّن من الجبال، والتلال، وبعض الوديان الخصبة، وسهل ضيق يمتد على طول الساحل الشمالي. وهي مركز الحضارة المينوية القديمة.

المناخ

يسود اليونان مناخ البحر الأبيض المتوسط ذو الشتاء المعتدل الممطر والصيف الجاف. ويختلف المناخ بين المناطق الجبلية الداخلية والمناطق الساحلية. ويبلغ متوسط درجة الحرارة في الشتاء نحو 4°م، وفي الصيف أكثر من 24°م. ويهطل 75% من الأمطار في فصل الشتاء، ويندر سقوط الثلوج في المناطق المنخفضة، ولكنها تسقط بكثرة في المرتفعات. ويمتاز الصيف بسماء صافية، وهبوب نسيم البحر اللطيف على المناطق الساحلية يوميًا.

معدل حرارة يناير. الظروف الجوية الشتوية السائدة في الجزر والمناطق الساحلية أكثر اعتدالاً من الأقاليم الداخلية والجبلية.
معدل حرارة يوليو. يسود صيف حار في المناطق الساحلية والجزر. والحرارة أكثر اعتدالاً في الجبال الداخلية.
معدل الأمطار السنوية. تهطل غالبية الأمطار في اليونان في فصل الشتاء، وأقلها في فصل الصيف. تتناقص الأمطار من الشمال الغربي صوب الجنوب الشرقي.

الاقتصاد

الناتج الوطني الإِجمالي كان 76,909,000,000 دولار أمريكي عام 1995م . والناتج الوطني الإجمالي هو مجموع قيمة البضائع والخدمات المنتجة سنويًا. وتشمل الخدمات الخدمات الاجتماعية والحكومية والخاصة والمالية والتأمين والملكية الخاصة والنقل والاتصالات والمرافق وتجارة الجملة والتجزئة. وتشمل الصناعة البناء والتصنيع والتعدين، بينما تشمل الزراعة الزراعة والغابات والصيد.

دُمّر الاقتصاد اليونانيّ بالكامل تقريبًا خلال الحرب العالمية الثانية (1939-1945م)، والحرب الأهلية (1946-1949م)، وما زال الاقتصاد ضعيفًا مقارنة بدول أوروبا الغربية. ولكنه تطور كثيرًا منذ الخمسينيات، بسبب برامج الحكومة، والمساعدات الاقتصادية من الولايات المتحدة، والتجارة مع دول الشرق الأوسط وأعضاء الاتحاد الأوروبي. الاتحاد الأوروبي.


الإنتاج والعمالة للأنشطة الاقتصادية

الأنشطة الاقتصادية نسبة الإنتاج العمال العدد المستخدمون النسبة
خدمات اجتماعية وخاصة 19 816,000 21
الصناعة 14 578,000 15
المرافق 3 4,2000 1
النقل والاتصـالات 7 248,000 7
الزراعة والغابات وصيد الأسماك 14 78,2000 21
تجارة الجملة والتجزئة 14 849,000 22
المالية والتأمين، الملكية الخاصة 11 241,000 6
الإنشاءات 6 252,000 7
التعدين 1 16,000 +
الحكومة 11 0 0
المجموع 100 3,824,000 100
*

مضمنة مع الخدمات الاجتماعية والخاصة

+ أقل من 0,5%. الأرقام لعام 1995م.
المصدر: مكتب العمل الدولي، وصندوق النقد الدولي.

الخدمات.

يُشكل نشاط صناعة الخدمات أكثر من 60% من الناتج الوطني الإجمالي اليونانيّ، ويشتغل بها نحو 50% من الأيدي العاملة. وتُعدُّ السياحة نشاط الخدمات الرئيسي في اليونان، وتتمثل الخدمات الأخرى في التعليم، والرعاية الصحية، والخدمة المدنية، بالإضافة إلى الخدمات المالية، والتجارية، والنقل والاتصالات.

الصناعة.

تُشكل 20% من الناتج الوطني الإجمالي اليونانيّ، ويشتغل بها نحو 19% من الأيدي العاملة. ومن أهم الصناعات اليونانيّة الكحول، والإسمنت، والمواد الكيميائية، والسجائر، والملابس، والأسمدة، والأحذية، وتصنيع المواد الغذائية والمنسوجات. وتُصنِّع اليونان أيضًا الألومنيوم والحديد، والبتروكيميائيات، والورق، والأدوية والمطاط. وتتركز المصانع في مدينتي أثينا وسالونيك.

الزراعة.

تُشكل 15% من الناتج الوطني الإجمالي اليوناني. ويعمل نحو 20% من الأيدي العاملة بالمزارع اليونانيّة، وهي صغيرة ومتباعدة. وتُزرع المحاصيل بمعدل 2,3 هكتارات في 40% من الأراضي اليونانية. ويتكون 40% من الأراضي من المروج والمراعي. أما الإنتاج الرئيسي في اليونان فهو القمح، بالإضافة إلى إنتاج القطن، والذرة الشامية، والزيتون، والبرتقال والخوخ، والبطاطس، وقصب السكر، والتبغ، والطماطم. وأهم الحيوانات التي تُربَّى في اليونان الدواجن، بالإضافة إلى الأغنام والماعز والخنازير والمواشي. وتستورد اليونان حاجتها من اللحوم والألبان من دول أخرى.

السياحة تؤدي دورًا مهمًا في الاقتصاد اليونانيّ. وكما هو موضح في الصورة، يتمتع السياح بالمنظر الجميل والجو المشمس في جزيرة ميكونوس.

السياحة.

تُشكل جزءًا مهمًا من الدخل القوميّ، حيث تم إنشاء عدد كبير من الفنادق والمرافق السياحية الأخرى منذ الخمسينيات من القرن العشرين. وتجذب المدن التاريخيـة المشهـورة أكثر من 90% من السيّاح القادمين إلى اليونان. وأكثر المناطق جاذبية للسيّاح الأكروبولس، وهو مركز مدينة أثينا القديمة. الأكروبولس.

وتوجد في شمالي البلاد سالونيك وأويانينا، اللتان كانتا مركزين في الإمبراطورية البيزنطية. ومن المناطق ذات الجاذبية السياحية الجزر مثل كريت، ورودس وثيرا وميكونوس.

التعدين.

يوجد في اليونان عدد من المعادن، ولكن بكميات محدودة، وأهمها الفحم الحجري الذي يُستخدم 90% من إنتاجه في توليد الطاقة الكهربائية. ويوجد أيضًا خام البوكسيت الذي يُصنع منه الألومنيوم، والكروميت الذي يصنع منه الفولاذ. وتنتج اليونان خام الحديد، والرصاص، والمنجنيز، والنيكل، بالإضافة إلى وجود ترسبات كبيرة من الرخام والغرين. ويوجد في اليونان حقل نفط واحد في جزيرة ثاسوس في بحر إيجه.

التجارة الخارجية.

أهم صادرات اليونان الإسمنت ومنتجاته والملابس والمنتجات المعدنية وزيت الزيتون ومنتجات النفط والفواكه المصنّعة والمنسوجات. وأهم الواردات اليونانيّة هي المواد الكيميائية والآلات والبضائع المصنعة واللحوم والنفط ومنتجات النفط ومعدات النقل.

وتبلغ واردات الدولة نحو ضعف قيمة صادراتها، ويُسَدُّ العجز من السياحة، والنقل البحريّ، والأموال المحولة من اليونانيّين العاملين في الخارج. وتتعامل اليونان تجاريًا بالدرجة الأولى مع ألمانيا، ثم فرنسا، وإيطاليا، وبريطانيا، والولايات المتحدة. ونحو نصف تجارة اليونان تتم مع دول الاتحاد الأوروبي.

مصادر الطاقة.

في عام 1961م، كان نحو 45% من المساكن في اليونان بدون كهرباء. وفي عام 1990م، لم يبق إلا بعض الأماكن النائية بدون كهرباء. وتعتمد معظم محطات توليد الطاقة على الفحم الحجري والنفط، وتستورد اليونان معظم حاجاتها من النفط والغاز الطبيعيّ. وتعمل اليونان على تطوير مصادر طاقة بديلة، وذلك بإقامة مشاريع للاستفادة من طاقة الشمس والأرض والرياح.

النقل والمواصلات.

تعوق الجبال عمليات النقل، لذلك تمتد الطرق في الأودية ومناطق الصدوع الطبيعية. والسيارات في اليونان بمعدل سيارة واحدة لكل سبعة أشخاص. وتملك اليونان خطوط السكك الحديدية التي تصل بين المدن اليونانية والدول المجاورة مثل بلغاريا وتركيا.

ويُعدّ الأسطول البحريّ اليونانيّ من بين الأساطيل العالمية الكبيرة، ويضم نحو 1,800 سفينة. وتُعدّ بيراوس، بالقرب من أثينا، الميناء الرئيسي في اليونان، ثم يتبعها ميناء سالونيك. كما يوجد في اليونان 30 مطارًا تجاريًا، من أكبرها مطار أثينا.

الاتصالات.

يوجد في اليونان أكثر من مائة صحيفة يومية وأسبوعية ،أكبرها صحيفة تانيا في أثينا التي تبيع 155,000 نسخة يوميًا. وتملك الدولة أنظمة الهاتف والبرق والإذاعة، ويوجد في اليونان مذياع لكل شخصين، وتلفاز لكل 5 أشخاص. وتشكل السينما وسيلة ترفيهية شعبية في اليونان، التي تنتج أكثر من 140 فيلمًا سينمائيًا في السنة.

نبذة تاريخية

يعود تاريخ اليونان إلى عام 3000ق.م. لمعرفة تاريخ اليونان قبل عام 1453م، الإغريق؛ الإمبراطورية البيزنطية؛ روما القديمة.


تواريخ مهمة

1453م فتح القسطنطينية عاصمة البيزنطيين ووقوعها في يد الإمبراطورية العثمانية التي أتمت سيطرتها على غالبية الأراضي اليونانيّة.
1821-1829م هزيمة العثمانيين الأتراك في حرب الاستقلال اليونانيّة وتكوين اليونان.
1844م أصبحت اليونان دولة ملكية دستورية.
1864م صدور تشريعات ديمقراطية في اليونان، تحت حكم جورج الأول.
1909-1910م أحدثت حركة الجيش تغييرات مهمة.
1912-1913م حصلت اليونان على أراض بعد حرب البلقان.
1917-1918م حارب اليونانيّـــون بجانب الحلفاء في الحرب العالمية الأولى.
1922م سحق الأتراك القوات اليونانيّة في آسيا الصغرى.
1924م أصبحت اليونان جمهورية.
1935م أُعيد الحكم الملكي الدستوري لليونان.
1941-1944م احتلت قوات المحور اليونان خلال الحرب العالمية الثانية.
1946-1949م هزيمة تمرد بقيادة الحركة الشيوعية في اليونان.
1967م حاصر ضباط من الجيش مركز الحكومة، وعلقوا الدستور.
1968م وافق الناخبون اليونانيّون على دستور جديد.
1973م أنهى جورج بابا دوبولوس الملكية، وأعلن قيام جمهورية اليونان. وبعد ذلك قام قادة من الجيش بعزل حكومة بابا دوبولوس.
1974م أجريت أول انتخابات برلمانية في اليونان بعد أكثر من 10 سنوات، وتشكلت حكومة مدنية.
1981م أصبحت اليونان عضوًا في المجموعة الأوروبية وهي منظمة اقتصادية تعتبر الآن جزء من الاتحاد الأوروبي.

الحكم التركي العثماني.

سيطر الأتراك العثمانيون على اليونان في القرن الرابع عشر الميلادي، وكانت تلك الأراضي تابعة للإمبراطورية البيزنطية، ومُقسمة إلى دويلات صغيرة. واحتل العثمانيون العاصمة البيزنطية، أي القسطنطينية (الآن إسطنبول) عام 1453م، وأصبحت عاصمة للدولة العثمانية، ومنح العثمانيون اليونانيين النصارى حرية العبادة، بالإضافة إلى منحهم الحكم الذاتي المحلي.

قَويت رغبة اليونانيين للاستقلال عن طريق العمل الجاد والتعليم. وازدادت طبقة التجار عددًا وثراءً فتوسعوا في الصناعة، والتجارة، وطوّروا أسطولاً تجاريًا ضخمًا، وبنوا عددًا كبيرًا من المدارس، وتعلّّم كثير من اليونانيين في الدول المتقدمة. وفي عام 1814م، قام تاجر يوناني يسكن أوديسا في روسيا، بإنشاء جمعية الصداقة، التي أسهمت في تنظيم حركة ضد العثمانيين أدّت إلى قيام الثورة اليونانية.

الاستقلال.

بدأت حرب الاستقلال اليونانيّة عام 1821م، وتغلب اليونانيون على الأتراك العثمانيين، وسيطروا على مناطق متعددة في اليونان. وفي عام 1825م، وبمساعدة القوات المصرية اقتحم الأتراك اليونان من الشمال، وأعادوا احتلال المناطق التي حررها اليونانيون، ولكن ذلك لم يوقف الثورة.

وفي عام 1827م اتفقت فرنسا وروسيا وبريطانيا على استعمال القوة لإنهاء المعارك، وقام أسطول بحري للدول الثلاث بتدمير الأسطول المصري والتركي في معركة نافارينو، ثم أعلنت روسيا الحرب على الدولة العثمانية في عام 1828م، فانسحب الأتراك من اليونان لمحاربة الروس. وبعد انسحاب المصريين أصبحت اليونان دولة مستقلة عام 1829م.

عُقدت اتفاقية لندن عام 1830م، واعترفت كل من فرنسا وروسيا وبريطانيا باليونان دولة مستقلة، وتعهدوا بحمايتها. وفي عام 1832م نودي بالأمير أوتو ليكون أول ملك لليونان، وتم تثبيت الحدود السياسية للدولة.

وبلغ سكان المملكة اليونانية الجديدة نحو 800,000 نسمة، وكانت أراضيها نصف مساحة اليونان الحالية. وكان يوجد نحو ثلاثة ملايين يوناني في الأراضي التي ظلت بيد الأتراك و200,000 يونانيّ في الجزر الواقعة تحت السيطرة البريطانية. وأصبح ضمّ تلك المناطق لليونان الهدف الكبير لليونانيين.

أوتو الأول.

أصبح أول ملك لليونان في عام 1832م. ونظرًا لعدم وجود دستور بالبلاد تمتّع الملك ومستشاروه بسلطة غير محدودة، ولم يوجد نفوذ للشعب أو للأفراد أو القادة على الحكومة. وفي عام 1843م قامت ثورة سلمية، وأجبر الملك على قبول الدستور. وبذلك أصبحت اليونان دولة ملكية دستورية في عام 1844م. وأجبرت ثورة 1862م أوتو على التخلي عن العرش، وعُين مكانه الأمير جورج الأول عام 1863م.

جورج الأول.

منح اليونانيّين حرية أكثر من أوتو، فصدر في عام 1864م تشريع جديد حدّد سلطة الملك، وأعطى سلطة أكبر للبرلمان. وفي العام نفسه، أعادت بريطانيا الجزر الأيونية لليونان، وبالمقابل وعد جورج بعدم تشجيع اليونانيّين على الثورة ضد الأتراك.

حصلت اليونان على إقليم ثيسالي ومنطقة أرتا جنوبي إبيروس من الدولة العثمانية عام 1881م. وفي عام 1897م، وخلال ثورة كريت ضد الأتراك، اشتعلت حرب بين اليونان والدولة العثمانية. وبعد خسارة اليونان للحرب، نظمت الدُّول الأوروبية اتفاق سلام منحت بموجبه كريت حكمًا ذاتياً في عام 1898م.

قامت مجموعة من ضباط القوات المسلحة بثورة سلمية عام 1909م، تزعمها إليفثيريوس فينيزيلوس، الذي وافق البرلمان على تنصيبه رئيسًا للوزراء عام 1910م. وقام فنيزلوس بإجراء تغييرات كبيرة في الاقتصاد والقوات المسلحة والخدمة المدنية في اليونان، وظل رئيسًا للوزراء حتى عام 1933م. وفي عام 1913م قُتل الملك جورج، وخلفه على العرش ابنه قسطنطين الأول.

الحرب العالمية الأولى.

بدأت عام 1914م، وطالب فنيزلوس بمحاربة ألمانيا مع دول التحالف، ولكن الملك قسطنطين جعل اليونان محايدة، فأنشأ فنيزلوس حركة ثورية دعمها الحلفاء، الذين أقاموا قواعد عسكرية لهم في سالونيك لمهاجمة بلغاريا. وفي عام 1917م أُجبِر الملك قسطنطين على التخليّ عن العرش لابنه ألكسندر الأول، ودخلت اليونان الحرب بجانب الحلفاء في 2 يوليو 1917م. وفي سبتمبر 1918م، تحرّك جيش الحلفاء شمالاً، وهزم البلغاريين الذين وقَّعوا معاهدة الاستسلام في سالونيك، وانتهت الحرب في 11 نوفمبر.

أعطت معاهدة السلام التي تلت الحرب العالمية الأولى اليونانيين الأراضي التي حلموا بها، فحصلت من الأتراك على منطقة شرق تراقيا، وبعض الجزر الإيجية، وسيطرت مؤقتًا على إقليم أزمير، وحصلت اليونان من بلغاريا على منطقة غربي إقليم تراقيا.

توفي الملك ألكسندر عام 1920م، وعاد قسطنطين الأول للعرش، وفي عام 1921م جدَّد قسطنطين الحرب ضد الأتراك، وكانت النتيجة هزيمة ساحقة لليونانيّين عام 1922م، أدت إلى قيام ثورة عسكرية أجبرت قسطنطين على التخليّ عن العرش، وخلفه ابنه جورج الثاني. وانهارت الدولة العثمانية بثورة عام 1922م، وأعلنت الجمهورية التركية في السنة التالية.

وفي عام 1923م نالت اليونان بموجب معاهدة لوزان الأراضي التركية التي استولت عليها بعد الحرب العالمية الأولى. وأوصت المعاهدة بإنهاء الخلاف بين تركيا واليونان، وتطَّلب ذلك تهجير 1,250,000يونانيّ من تركيا، و400,000 تركي من اليونان. وبعد الهجرة اليونانيّة الكبيرة بقي بعض اليونانيّين تحت السيطرة الأجنبية في شمالي أبيروس في ألبانيا، وفي قبرص التي كانت واقعة تحت سيطرة بريطانيا، وفي جزر دوديكانيز التي كانت واقعة تحت السيطرة الإيطالية.

بين الحربين العالميتين.

أدت ثورة عام 1923م إلى تنحية جورج الثاني عن العرش، وفي السنة التالية أُعلنت اليونان جمهورية. واستمرت الجمهورية حتى عام 1935م، حيث انقسم الشعب اليونانيّ ما بين مؤيد لها ومؤيد لرجوع الملك، وضَعُف الاقتصاد اليونانيّ، لعدم مواكبته للنمو السكاني المرتفع، بسبب زيادة عدد المهاجرين من تركيا، وارتفاع معدّل المواليد.

عادت الملكية لليونان على إثر انتخابات عام 1933م، وفشلت ثورتان للجمهوريين في عامي 1933م و1935م، وأعادت الحكومة جورج الثاني إلى العرش عام 1935م. وفي انتخابات 1936م، كادت مقاعد الجمهوريين تتساوى مع مقاعد الملكيين، وبذلك أصبح تحقيق التوازن بيد الشيوعيين، الذين حصلوا على 15 مقعدًا من أصل 300 مقعد في البرلمان. ونتيجة لذلك سمح الملك جورج للجنرال جونس ميتاكساس بتكوين حكومة عسكرية استبدادية. وحل الملك البرلمان في 4 أغسطس 1936م، ولم يُعلن تاريخًا لإجراء انتخابات جديدة. واستمرت دكتاتورية ميتاكساس حتى موته عام 1941م.

الحرب العالمية الثانية

بدأت هذه الحرب عام 1939م، وأعلنت اليونان حيادها. وفي 28 أكتوبر 1940م، هاجمت إيطاليا اليونان، فدحرها اليونانيّون إلى داخل ألبانيا. وبمساعدة ألمانيا للجيش الإيطالي هُزمت اليونان في 6 أبريل 1941م، فاحتل الألمان وحلفاؤهم اليونان، ودمروا اقتصادها. وأنشأ اليونانيّون حركات مقاومة سرية، كانت الأفضل على مستوى أوروبا.

وبدأ الألمان الانسحاب من اليونان عام 1944م، حيث دخلتها القوات البريطانية في أكتوبر. واندلعت الحرب الأهلية في أثينا في ديسمبر، ودامت حتى عام 1945م. وقد انتهت الحرب العالمية الثانية في مايو 1945م، وكانت اليونان من الأعضاء المؤسسين للأمم المتحدة.

أُجريت الانتخابات في مارس 1946م، وتكونت حكومة ملكية، وعاد جورج الثاني إلى العرش في سبتمبر. وفي نهاية عام 1946م حدث تمرد شيوعي ضد الحكومة، سبَّب اندلاع حرب أهلية استمرت حتى عام 1949م. وانهزم المتمردون بسبب المساعدات الاقتصادية والعسكرية الكبيرة التي تلقتها اليونان من الولايات المتحدة الأمريكية. وتوفي الملك جورج عام 1947م وخلفه على العرش أخوه بول الأول. وفي العام نفسه استعادت اليونان جزر دوديكانس بعد إبرام معاهدة سلام مع إيطاليا.

وساد في الخمسينيات استقرار سياسي ونمو اقتصادي، وانضمت اليونان إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) عام 1952م. وفي عام 1953م سُمح للولايات المتحدة بإنشاء قواعد عسكرية في اليونان.

وحدثت أزمة بين اليونان وتركيا بسبب جزيرة قبرص، حيث طالب اليونانيّون القبارصة بالانضمام إلى اليونان، ونظموا حركة ثورية دعمتها الحكومة اليونانيّة. وواجه ذلك معارضة من بريطانيا وتركيا. وتم الاتفاق بين اليونان وتركيا وبريطانيا على منح قبرص استقلالها عام 1960م. قبرص.

في عام 1952م صدر قانون يعطي المرأة حق الانتخاب، وشَغْل مناصب سياسية في اليونان. وفي خمسينيات القرن العشرين، في عهد كارمانليس، حدث تطور كبير في الاقتصاد اليونانيّ بسبب المساعدات من الولايات المتحدة. واستقال كارمانليس في عام 1963م.

ثورة 1967م. سيطرت لجنة عسكرية على الحكومة في 21 أبريل 1967م، حيث حاصرت الدبابات والمصفحات مبنى البرلمان ومكاتب حكومية أخرى. وبقيت اليونان تحت السيطرة العسكرية حتى تأسيس الحكومة المدنية عام 1974م.

ثورة 1967م.

أصبح جورج باباندريو من حزب الاتحاد المركزي رئيسًا للوزراء في نوفمبر عام 1963م. وتوفي الملك بول عام 1964م وخلفه على العرش ابنه قسطنطين الثاني، ثم وَقَعت مجابهة بين قسطنطين وباباندريو على سلطة الملك السياسية والسيطرة على الجيش، وقام قسطنطين بعزل باباندريو في 1965م، مما أضعف الحكومة. وللوصول إلى استقرار في الحكومة، تم حل البرلمان في 14 أبريل 1967م، ولم تُجْرَ انتخابات، رغم تحديد 28 مايو موعدًا لها.

وفي 21 أبريل 1967م حاصر الجيش قصر الملك، ومكاتب الحكومة، والزعماء، ومحطة الإذاعة. وشكلت لجنة مكونة من ثلاثة عسكريين حكومة مستبدة. وقد تكونت اللجنة من الكولونيل جورج بابا دوبولوس قائدًا، والعميد ستيليانس باتاكوس، والكولونيل نكولوس ماكريزوس. وقامت اللجنة بتقييد الحريات، ومنع أي نشاط سياسي، وأجرت اعتقالات واسعة، وفرضت رقابة شديدة على الصحف، وألغت مئات المنظمات الخاصة التي لم تؤيّدها.

وبقي قسطنطين ملكًا بدون سلطة، فحاول في 13 ديسمبر 1967م عزل اللجنة العسكرية، ولكنه فشل، فهرب مع عائلته إلى إيطاليا. وعيَّنت اللجنة وصيًا على العرش مكان الملك، وأعلن بابادوبولوس نفسه رئيسًا للوزراء ووزيرًا للدفاع. وللحصول على تأييد الشعب، قام بإطلاق سراح السجناء، عدا 200 سجين أغلبهم من الشيوعيين، وقلل الرقابة على الصحافة، وألغى ديون الفلاحين للبنوك. وفي عام 1968 أعلن عن دستور جديد أعطى سلطة أكبر لرئيس الوزراء، وعلق حرية الصحافة والانتخابات النيابية، وكثيرًا من الحقوق الفردية.

إعادة الديمقراطية.

فشل انقلاب قام به ضباط من الجيش في مايو 1973م، واتُّهمت حكومة الملك قسطنطين بتدبير الانقلاب. وفي في يونيو 1973م أعلن بابادوبولس نهاية الملكية وبداية عهد الجمهورية، وأصبح رئيسًا لليونان في أغسطس، وبدأ يحضّر للانتخابات البرلمانية. وفي 25 نوفمبر قامت مجموعة عسكرية بانقلاب، فعُزلت الحكومة وعُين الفريق فيدون جيزكس رئيسًا.

تجدَّد النزاع بين تركيا واليونان على قبرص عام 1974م، وتم الاتفاق على هدنة؛ لمنع توسع الحرب بين الدولتين، فأثر ذلك على الحكومة، وأدّى إلى انهيارها، فاستدعى القادة العسكريون قسطنطين كارمانليس، ليصبح رئيسًا للوزراء في 24 يوليو 1974م.

وفي نوفمبر، أُجريت أول انتخابات منذ عشر سنوات، وفاز فيها حزب الديمقراطية الجديد بزعامة كارمانليس. وفي ديسمبر، اقترع الشعب لجعل الدولة جمهورية، ووضع دستور جديد للدولة عام 1975م. وفي انتخابات 1977م فاز حزب الديمقراطية الجديد. وفي عام 1980م استقال كارمانليس، وخلفه جورج راليس رئيسًا للوزراء. وانتخب كارمانليس رئيسًا مرة أخرى عام 1990م. وفي عام 1981م أصبحت اليونان عضوًا في المجموعة الأوروبية (الان الاتحاد الأوروبي).

تطورات حديثة.

في انتخابات 1981م سيطر حزب الحركة الاشتراكية اليونانيّة على البرلمان، فتشكلت أول حكومة اشتراكية في اليونان، وأصبح زعيم الحزب أندرياس باباندريو ابن رئيس الوزراء السابق جورج باباندريو رئيسًا للوزراء. ووسَّعت الحكومة برامج الرعاية الاجتماعية، وزادت الدخل الفرديّ، وخططت لتخفيف التضخُّم والبطالة. وكسب الحزب الانتخابات مرة أخرى في عام 1985م، وبقي باباندريو رئيسًا للوزراء لفترة ثانية. وخسر حزب الحركة الاشتراكية الانتخابات في عام 1989م، وتشكلت حكومة ائتلافية ضعيفة، ما لبثت أن انهارت في بداية 1990م. وفاز حزب الديمقراطية الجديد في انتخابات نيسان 1990م، وأصبح قسطنطين متسوتاكس رئيساً للوزراء. وعاد حزب باباندريو للحكم إثر انتخابات عام1994م. وفي يناير 1996م، قدم باباندريو استقالته إثر إصابته بمرض عضال وانتخب ممثلو حزب الحركة الاشتراكية اليونانية في البرلمان وزير الصناعة الأسبق كوستاس سميتس خليفة له. وفي يونيو 1996م، رحل باباندريو وأقيم عليه حداد رسمي. وفي أكتوبر فاز حزب الحركة الاشتراكية اليونانية في الانتخابات، وظل سميتس رئيساً للوزراء.

أسئلة

  1. أي اللحوم أكثر شعبية في اليونان؟
  2. ما أهم المناطق السياحية في اليونان؟
  3. ماذا تعرف عن ثورة 1967م؟
  4. كيف أثرت معاهدة لوزان على تركيا واليونان؟
  5. ما الدول الأوروبية الأولى التي اعترفت باستقلال اليونان؟
  6. ما أهم ثلاثة منتجات زراعية في اليونان؟
  7. كيف دخلت اليونان الحرب العالمية الثانية؟ ومتى؟
  8. متى حصلت النساء في اليونان على حق الانتخاب؟
اليونان
  • 0.00 / 5 5
  كيف وجدت هذا المقال؟  
طباعة هذه المقالة طباعة هذه المقالة