هادِيس إله الموت كما تزعم الأساطير الإغريقية. كان يحكم مملكة الأموات التي تحمل الاسم نفسه. وقد أبقى الرومان على كل الأساطير المتعلقة بهاديس، ومملكته، ولكنهم سموه بلوتو.

تزعم الأسطورة أن هذا الإله ابن لكرونوس و ريا، وأنه الأخ الأكبر لزيوس، ملك الآلهة. ورغم أهمية هاديس عندهم، فلم تكن هناك أية طقوس خاصة به، ولا تُوجد إلا أساطير قليلة عنه.

ومملكة هاديس منطقة محايدة مخصصة لأرواح الأشخاص الذين لا تنتظرهم عقوبة، أو ثواب عند موتهم. وكان الإغريق يعتقدون أنه رغم غياب العذاب عن هذه المملكة، إلا أنها مكان ممل. وتذهب أرواح الأشخاص الذين عاشوا فاضلة، لتعيش سعيدة في الجنة الأسطورية. أمَّا أرواح ذوي الأخطاء الفاحشة، فتذهب إلى تارتاروس، وهو مكان بعيد تحت الأرض (العالم السفلي). وهناك تُعذّب هذه الأرواح عذابًا أبديًا.

وكان الإغريق يعتقدون أن مملكة هاديس تقع تحت الأرض، وأن فيها خمسة أنهار: أكيرون، وكوكيتوس، وليثي، وفليجيثون، وستيكس. وكل من هذه الأنهار يشكل جزءًا من حدود المملكة مع أراضي الأحياء.

وكان ستيكس أشهر أنهار مملكة هاديس. فلعبور هذا النهر، كان على الروح أن تَعْبُر على مركب شارون الذي كان يطلب أجرًا على عمله. ولهذا كان الإغريق يضعون قطعًا نقدية في أفواه أمواتهم قبل دفنهم. ويقع هاديس على شاطئ ستيكس، ويحرس هذا البيت كلب بشع، ذو رؤوس ثلاثة، اسمه سيربيروس. وبعد عبور النهر، يخبر كل روح عن مكانها الأبدي ثلاثة حكام: أيكوس، ومينوس، ورادامنث. وتعذب أرواح مرتكبي الجرائم الفادحة ثلاثة آلهة تسمى فيوريز أو إيرنيز.

هاديس
  • 0.00 / 5 5
  كيف وجدت هذا المقال؟  
طباعة هذه المقالة طباعة هذه المقالة